العناوين الرئيسيةعربي

أمين الأمم المتحدة: تشكيل حكومة لبنانية خطوة بالغة الأهمية

|| Midline-news || – الوسط …

 

رأى أمين عام الأمم المتحدة انطونيو غوتيريش أنّ تشكيل حكومة جديدة في لبنان يمثّل “خطوة بالغة الأهمية” للبلاد، متمنياً “كامل التوفيق” لرئيسها نجيب ميقاتي.

وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي “بالطبع هذا لا يكفي، هناك الكثير من الأمور الأخرى التي يتعين حلها ولكن كانت (الحكومة) الشرط الأساسي ليكون كل شيء آخر ممكنا”، مشيرا إلى أنه عمل سابقاً مع ميقاتي عندما كان يشغل منصب مفوّض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين.

وفي سياق متصل، رحب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتشكيل حكومة جديدة في لبنان، وقال إن من الضروري أن يلتزم الساسة اللبنانيون بالتعهدات الضرورية لإجراء لإصلاحات الكبرى.

بدورها رحبت روسيا بتشكيل الحكومة الجديدة في لبنان مشددة على أهمية هذه الخطوة لتجاوز المشاكل التي يواجهها لبنان.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيان أصدرته اليوم، أن موسكو “ترحب بهذه الخطوة المهمة في سبيل استقرار الوضع السياسي داخل لبنان وتهيئة الظروف اللازمة لإخراج هذا البلد من أزمته الاقتصادية والاجتماعية الطويلة”.

وأشارت إلى أن استئناف مؤسسات السلطة التنفيذية عملها بشكل فعال يعد من أهم العوامل المطلوبة لتحقيق هذا الهدف.

كما رحبت طهران بتشكيل الحكومة الجديدة، معربة عن أملها في أن تؤسس لمرحلة جديدة من “التقارب السياسي” في لبنان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في بيان، إن “تشكيل الحكومة اللبنانية يعكس إرادة الشعب ومسؤوليه لرسم معالم مستقبل البلاد بعيدا عن الضغوط والتدخلات الخارجية”.

واتفق الزعماء اللبنانيون في وقت سابق الجمعة على تشكيل حكومة جديدة بقيادة رجل الأعمال نجيب ميقاتي، بعد خلافات على مدى عام على مقاعد مجلس الوزراء مما أدى إلى تفاقم الانهيار لاقتصادي الذي تعيشه البلاد، ويمهد الاتفاق الطريق أمام استئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

واعتبرت يوانا فرونيسكا المنسق الخاص للأمم المتحدة بلبنان، إن تشكيل الحكومة الجديدة بلبنان هي الخطوة الأولى، مؤكدة أن الوقت قد حان لتخفيف الأعباء عن كاهل الشعب اللبناني ولتلبية تطلعاته لمستقبل أفضل.

وأضافت فرونيسكا – في تصريح لها – أن هناك حاجة لخطوات سريعة وشجاعة من أجل المصلحة العامة، داعية إلى بدء الإصلاحات الاقتصادية والمرتبطة بالحوكمة والتحضير للانتخابات في موعدها.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي قد وقعا  الجمعة مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة والتي تضم أربعة وعشرين وزيرًا بحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري، وذلك بعد فراغ حكومي امتد لـ 13 شهرًا منذ استقالة حكومة الدكتور حسان دياب في العاشر من شهر آب / أغسطس الماضي في أعقاب انفجار ميناء بيروت البحري، لتستمر الحكومة في أطول فترة تصريف أعمال في تاريخ لبنان.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى