دولي

ألمانيا: هيئة مكافحة الجريمة تداهم منزل “ميكانيكي” يشتبه بتعامله مع “داعش”

|| Midline-news || – الوسط …

داهمت هيئة مكافحة الجريمة في ولاية سكسونيا الألمانية، الثلاثاء، مسكنين في مدينتي “دريسدن” و”فرايبورج” لشخصين صومالي وآخر سوري مشتبه في صلتهما بالإرهاب.

وتجري السلطات تحقيقات حول السوري (55 عاماً) المقيم في فرايبورج بتهمة دعم جماعة إرهابية في الخارج، ويعتقد أنه قام بإصلاح سيارات عدة مرات لصالح تنظيم “داعش” الإرهابي في الفترة بين عامي 2013 و2015.

فيما أعلن الادعاء العام أن الصومالي (19 عاماً)  مقيم في “دريسدن”، ويشتبه في أنه تلقى تدريباً في معسكر تابع لمنظمة الشباب في عام 2016.

وأوضح الادعاء أن الشاب الصومالي متهم بالإنتماء إلى جماعة إرهابية في الخارج.

وذكرت هيئة مكافحة الجريمة أن 15 فرداً من عامليها شارك في عمليات التفتيش، حيث قاموا بتحريز العديد من الهواتف النقالة كأدلة إثبات، مشيرةً إلى أنه جار تحليل محتويات هذه الهواتف في الوقت الراهن.

وخلال العامين الماضيين، نجحت الشرطة الألمانية في إحباط العديد من الهجمات الإرهابية، لكن ذلك لم ينه تهديد التنظيمات المتطرفة في ألمانيا، بل بات مرتفعاً خاصة خطر تنظيم “الإخوان” الإرهابي.

وكان “توماس هالدنوانغ”، رئيس مكتب حماية الدستور،  قد حذر “الاستخبارات الداخلية” من الاستهانة بالخطر الذي يشكله المتطرفون، لافتاً إلى أن خطر الإرهاب لا يزال مرتفعاً في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق