اقتصاد

ألمانيا توافق على بيع الأسلحة لدول التحالف بحرب اليمن

|| Midline-news || – الوسط …

أعلنت الحكومة الفيدرالية الألمانية أنها وافقت على بيع شحنات أسلحة تبلغ قيمتها نحو 400 مليون يورو إلى دول التحالف بحرب اليمن، الذي تقوده السعودية منذ تشكيله عام 2015

وذكرت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن ثلاثة أرباع صادرات الأسلحة ستذهب إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وهما الدولتان الأكثر مشاركة في عمليات التحالف، إذ تستخدم السعودية وحدها حوالي 100 طائرة مقاتلة.

وتشكل تصاريح السنة الأولى الممنوحة لهذين البلدين معاً ثلاثة أرباع الصادرات، من إجمالي 398 مليون يورو للتحالف. فبالنسبة للإمارات تم إصدار 68 تصريحًا بقيمة 57 مليون يورو، فيما حصلت السعودية على عشرة تصاريح بقيمة 255 مليون يورو، ولكن هذه الاحصائيات تعود إلى ما قبل تشرين الثاني 2018. بعدها تم فرض حظر على الصادرات.

وكانت فرنسا وبريطانيا انتقدتا سوياً وقف ألمانيا تصدير السلاح لدول التحالف.

وبالنسبة للأعضاء الآخرين في التحالف، فقد تمت الموافقة على 65 تصريحًا بلغ مجموعها 47.7 مليون يورو للكويت، وللبحرين (9 تصاريح/ 16.2 مليون يورو)، ومصر (35 تصريحا/ 11.8 مليون يورو)، والأردن (19 تصريحا/ 11.3 مليون يورو). حتى بالنسبة للسنغال، فقد تمت الموافقة على تصدير ما قيمته حوالي 55000 يورو، باستثناء اليمن نفسه، الذي لم يكن لديه تصاريح تصدير.

وقد وجهت خبيرة الأسلحة من حزب الخضر “كاتيا كيول” انتقادات شديدة ضد استمرار صادرات الأسلحة إلى دول التحالف، ودعت إلى “وقف نهائي للتصدير”. وقالت “يجب على الحكومة الفيدرالية تحمل مسؤوليتها ووضع حد لصادرات الأسلحة إلى مناطق الأزمات”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق