إضاءات محلية

ألغام داعش و”الكمأ” يحصدان المزيد من الأرواح

|| Midline-news || – الوسط …

شهدت مناطق ريف دير الزور الشرقي، أمس السبت، مزيداً من الحوادث المؤسفة الناجمة عن انفجار مخلفات الألغام والمتفجرات والقذائف في المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” الارهابي في شرق الفرات.

و أفادت مصادر محلية إلى أن لغماً انفجر في منطقة “السوسة” عند ضفاف الفرات الشرقية، ما تسبب بإصابة ثلاثة شبان، بينهم اثنان، بترت أطرافهم السفلية.

وقبل يومين، فارق طفلان اثنان الحياة جراء انفجار لغم بهما في منطقة الحمدانية، بالقسم الغربي من مدينة حلب، فيما تسبب الانفجار بسقوط عدد من الجرحى.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء إلى 82 شخصاً، بينهم 50 امرأة وثلاثة عشر طفلاً، جراء انفجار ألغام وعبوات من مخلفات الحرب و التي زرعتها التنظيمات الارهابية في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من السابع عشر من شهر شباط الفائت من العام الجاري وحتى اليوم، وفقاً لاحصائيات غير رسمية.

وأوضحت مصادر اعلامية أن هتالك حوادث مماثلة لانفجار ألغام أو عبوات متفجرة خلفتها المجوعات الارهابية في مناطق مختلفة يكون ضحاياها من المدنيين خلال بحثهم وجمعهم لمادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق