العناوين الرئيسيةدولي

أعضاء الكونجرس ينتفضون ضد بايدن.. ويطالبون بإقالته

|| Midline-news || – الوسط …

 

طالبت قائمة طويلة من سياسيي الحزب الجمهوري وأعضاء الكونجرس الأمريكي، الخميس، بإقالة الرئيس جو بايدن من منصبه بعد الهجمات الدامية التي استهدفت مطار حميد كرزاي الدولي في العاصمة الأفغانية كابول وأدت لمقتل 12 عنصرا من الجيش الأمريكي وإصابة العشرات، بجانب مقتل أكثر من 70 أفغانيا وإصابة العشرات.

ودعت نيكي هالي، السفيرة السابقة لدى الأمم المتحدة، إلى استقالة بايدن لكنها أعربت عن قلقها بشأن ترك كامالا هاريس نائبة الرئيس بايدن في السلطة، وذلك حسب تقرير لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية.

وكتبت على موقع تويتر قائلة “هل ينبغي أن يتنحى بايدن أم يتم عزله بسبب تعامله مع أفغانستان؟ الإجابة نعم، لكن هذا يتركنا مع كامالا هاريس التي ستكون أسوأ بعشر مرات من بايدن”.

من جهته أضاف السناتور الجمهوري جوش هاولي: “فقدان أرواح الأمريكيين اليوم في كابول أمر يثير الغضب. وجو بايدن هو المسؤول. أصبح من الواضح الآن بما لا يدع مجالا للشك أنه لا يملك القدرة ولا الإرادة للقيادة ويجب أن يستقيل”.

وأشارت “فوكس نيوز” إلى أنه قبل هجوم اليوم الخميس، أكد السيناتور الجمهوري ليندسي جراهام، أنه من الضروري عزل بايدن من منصبه، وكذلك دعت السيناتور الجمهورية مارشا بلاكبيرن، الرئيس جو بايدن إلى الاستقالة مع نائبته الرئيس كامالا هاريس والعديد من مسؤولي الأمن القومي الأمريكي بإدارته.

وقالت مارشا بلاكبيرن “جو بايدن وكامالا هاريس وأنتوني بلينكين ولويد أوستن والجنرال ميلي يجب أن يستقيلوا جميعا أو يواجهوا المساءلة والعزل من المنصب”.

وأوضحت “فوكس نيوز”، أن أعضاء الكونجرس أطلقوا الكثير من الانتقادات بحق إدارة بايدن، من بينهم النائب الجمهوري روني جاكسون من تكساس والذي قال “إذا كان من الممكن مساءلة الرئيس السابق دونالد ترامب بسبب مكالمة هاتفية، فقد حان الوقت لمساءلة بايدن بسبب الإهمال الجسيم في أفغانستان”، وذلك في إشارة إلى مساءلة الكونجرس للرئيس السابق ترامب بسبب اتصال بينه وبين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأضاف جاكسون “الأمريكيون يستحقون أفضل من بايدن، نحن نستحق أفضل من شخص يتجاهل عمدًا أسوأ أزمة منذ عقو، وسيكون هناك وقت للتحقيقات وإلقاء اللوم لاحقًا، لكننا بحاجة إلى قائد عام جديد الآن لأن القيادة التي أوصلتنا إلى هذا الأمر ليس لديها الكفاءة والإرادة لإخراجنا من هذه الأزمة”.

النواب ينتفضون ضد بايدن
وكذلك أصدر النائبان بايرون دونالدز، جمهوري من فلوريدا، وكلوديا تيني، جمهوري من نيويورك، بيانات شديدة اللهجة تدعو إلى استقالة بايدن أو خضوعه للمساءلة.

وكذلك قالت النائبة إليز ستيفانيك، جمهورية من نيويورك، إن بايدن لم يكن لائقًا ليكون القائد الأعلى للقوات المسلحة، موضحة “يدا جو بايدن ملطخة بالدماء و المسؤولية تتوقف عند رئيس الولايات المتحدة”.

وقال النائب بايرون دونالدز على تويتر: “بايدن تخلى عن مسؤوليته وواجباته الموكلة إليه باعتباره مخدرًا، وعليه أن يستقيل على الفور”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى