اقتصاد

أسواق النفط تترقب اجتماعا ساخنا لـ”أوبك”

|| Midline-news || – الوسط …

 

تترقب أسواق النفط العالمية، اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، في تموز المقبل، مع تزايد المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية، على منطقة الخليج.

وتوقع محللون ومتابعون، أن تبقي أوبك على اتفاقها بتمديد خفض إنتاج النفط، في ظل أسعار مقبولة للبرميل، إلا أن موقف روسيا لم يتحدد بعد بشأن التزامها بالاتفاق.

وتعيش أسواق النفط العالمية، حالة من عدم اليقين على المدى القصير، بشأن قوة الطلب ونمو الإمداد المتواصل من المنافسين.

وتواصل “أوبك +” المؤلفة من أعضاء المنظمة ومنتجين مستقلين، تنفيذ اتفاق خفض إنتاج الخام بواقع 1.2 مليون برميل يوميا، بدأ مطلع 2019 وينتهي في حزيران الحالي.

ويضم ( أوبك+) الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا.

والأسبوع الماضي، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إنه لا يمكن أن يستبعد تصور هبوط أسعار النفط إلى 30 دولارا للبرميل، حال عدم تمديد اتفاق “أوبك +”، مضيفا أن هناك مخاطر كبيرة بحدوث فائض إمدادات في السوق.

وفي تصريحات متوالية، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن سوق النفط تحتاج إلى مراقبة مستمرة في جانب العرض، لمواصلة توجيه السوق نحو الاستقرار.

وتوقع الفالح في تصريحات خلال  حزيران الجاري، أن تجتمع أوبك وغيرها من المنتجين بما فيهم روسيا، في الأسبوع الأول من  تموز لبحث تمديد العمل باتفاق خفض إنتاج النفط.

وزاد الفالح: “روسيا، الدولة الوحيدة في اتفاق تحالف “أوبك +” لم تقرر موقفها بعد من تمديد الاتفاق حتى نهاية 2019″.

وقالت وكالة الطاقة الدولية، إن اجتماع (أوبك +)، في فيينا خلال وقت لاحق من الشهر المقبل، يواجه حالة من عدم اليقين على المدى القصير بشأن قوة الطلب ونمو الإمداد المتواصل من المنافسين.

وخفض تقرير للوكالة صدر، الجمعة، توقعاتها بزيادة الطلب العالمي على النفط للشهر الثاني على التوالي، إلى 1.2 مليون برميل يوميا في 2019، من 1.3 مليون برميل يوميا، بسبب تزايد التوترات التجارية وتصاعد المخاوف من حدوث ركود عالمي.

وقالت إن التقلب عاد إلى أسواق النفط مع عمليات بيع هائلة أواخر مايو/أيار الماضي، حيث انخفضت أسعار برنت من 70 دولارا للبرميل إلى 60 دولارا للبرميل.

وفي تقريرها الأخير، خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، توقعات نمو الطلب العالمي على نفطها إلى 30.5 مليون برميل يوميا في 2019، أقل بـ 1.1 مليون برميل يوميا عن مستوى 2018.

وقالت “أوبك”، إن الطلب العالمي على نفطها في 2018، يقدر بنحو 31.6 مليون برميل يوميا، أي أقل بمقدار 1.6 مليون برميل يوميا عن مستوى 2017.

وتوقعت ارتفاع الطلب العالمي على النفط من داخل المنظمة وخارجها، بمقدار 1.14 مليون برميل يوميا في 2019، أقل بمقدار 7 آلاف برميل يوميا، من توقعات سابقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى