العناوين الرئيسيةحرف و لون

أرق الحريق .. د.لميس أحمد

لوحة: بسام بيضون

 

|| Midline-news || – الوسط

 

يتثاءب ليلي الطويل
متخماً بأرق لحوح
يرنو إليّ
أختلس فسحتي الزمنية
أبحر في قاربي السري
أنا وذاتي العابرة لمسام الحواس
أكتب صفحات العيون
أفنّد بوحها المستتر
تحت ستائر قوس قزح
ألملم المدرك وأطرح المحسوس
في ناتج الجمع بين الظاهر والباطن
ولا يشبهني
أختزن نفسي في قارورة التقطير
والتقتير
لكل شيء..حتى الذكريات
أختزلها قطرة فقطرة
نظرة فنظرة
أحاول نزع كمّاشة الواقع عن صدغَيّ
أرفع نخباً..أسكبه في مفكرتي
تكاد تدهسني أفكاري..
أتنحى عن مرافقة ليلي قليلاً
وأخلع قميص يومي
أرميه باستهزاءساخر
من يوم فضائي لكوكب تعرى ثوب المنطق
وأكتفي بارتداء عينيك
أتمرغ بساطك السندسي
وأشبك عمري بين يديك
كموجٍ يغرق في شاطئه
أتهاوى كريشةٍ من جناح
لبومة بيضاء تجوب تخوم الظلام
يسير بي الليل من مفرق الدجى حتى مطلع الفجر
وأرتعش من برودة تحرق أضلعي
كندف الثلج المتساقط في قلب ربيع مزهر
ألتحف عباءة الياسمين
وأحوطك بعيني الناعستين
أعدّ نجومك..أدندن قصائد عشقي المحترق
أفرفط عناقيد الحب
كلمة ..كلمة
أعتصر منها سلاف الندى
في كأسك المكسور
وأحاول مجدداً النوم
أو أحاول الصحو من منام
أتمتم لنفسي
غداً سألعن قيصر
له مني وعد اللهيب من جدائل الحقول المقهورة
وسأحبك ..وأحبك.. عصياً على العيش
وحتى مطلع الفجر .

 


*شاعرة من سورية
*(اللوحة للفنان التشكيلي بسام بيضون- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق