العناوين الرئيسيةفضاءات

أحمد حلاق.. يطلق برنامجه “سكتشات” إحياءً للتراث الفني وتعريف الأجيال به

رانيا تفوح.. عبير حضورها يفوح في فضاء البرنامج

|| Midline-news || – الوسط
روعة 
يونس
.

يتيح موقع “يوتيوب” لمستخدميه؛ رفع التسجيلات المرئية مجاناً، ومشاهدتها عبر البث الحي، عوضاً عن تحميلها وتنزيلها. وكذلك مشاركتها والتعليق عليها وغير ذلك. بهدف تعبير الناس بحرية عن أفكارهم وفعالياتهم ويومياتهم.
ومؤخراً أسس الفنان أحمد حلاق قناته على “يوتيوب” وهو الممثل والعازف، الذي سبق له تأسيس فرقة موسيقية، ولا يزال يعمل في مجال التمثيل، إذ يشارك في هذا الموسم الرمضاني بعدة أعمال، أهمها “على صفيح ساخن” في دور ابن أخ الآغا.. فضلاً عن برنامجه “سكتشات”.
.

.
قام حلاق بتأسيس قناته، متطلعاً لتنفيذ مشروعه الفني الشخصي، من منطلقين أساسيين، حدّث “الوسط” عنهما بقوله:
“تعرض قناتي برنامج “سكتشات” ذات طابع فني استعراضي، غالباً قديم أي تراثي. من منطلق إحياء التراث والمحافظة عليه وتعريف الأجيال الشابة به. وكذلك إلقاء نظرة على تراث العالم من جانب آخر. وتشاركني الفنانة الجميلة رانيا تفوح في أداء أغنيات واستعراضات من سوريا وبلاد الشام  والمغرب والخليج العربي. وصولاً إلى فقرات واسكتشات من التراث الفارسي والهندي والاسيوي والغربي وغير ذلك. فأساهم بذلك بتثقيف الأجيال وتعريفهم بتراث الآباء الفني، الذي أرى أنه يتطلب نقله وأحياناً تطويره”.

يسترسل حلاق مشيراً إلى المنطلق الثاني، بقوله:
“من جانب آخر، أقدّم بذلك مشروعي الفني الذي يختصر مواهبي وهواياتي في الموسيقى والتمثيل والغناء. وأقوم بالإخراج والإشراف عليه بنفسي، فأدواري في الدراما السورية محدودة بعض الشيء سواء بالمساحة أو النوعية. لذا يتيح لي برنامجي “سكتشات” تقديم ما يعبّر عني نوعاً ما”.
.

.
.
تشارك الفنانة الجميلة رانيا تفوح في بطولة الاسكتشات، بخاصة أنها إلى جانب جمالها ورقتها وأنوثتها، تتصف بموهبة فنية يمكن تسميتها “شاملة” إذ أنها تهوى (التمثيل والغناء والاستعراض) وتشارك في أعمال الدراما السورية، وتتمتع بحضور لطيف محبب يفوح في فضاء البرنامج.
ومن يدري، ماذا ينتظر فريق “سكتشات” مستقبلاً! فربما يتطور وتدخله أفكار جديدة، تقدمها تفوح وحلاق، سواء كانت تدور في ذات الفلك التراثي، أو قد تكون معاصرة تنقل الفن الحديث أيضاً. خاصة مع الأصداء الطيبة التي حققها البرنامج منذ حلقته الأولى، إذ استقطبت آراءً إيجابية وتشجيعاً من المتابعين والمعنيين بالحركة الفنية والإعلامية على حد سواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى