الرئيسية / منوعات / وداعاً لمرض السرطان ؟!..

وداعاً لمرض السرطان ؟!..

|| Midline-news || – الوسط  ..

يموت الملايين من البشر حول العالم  بسبب مرض السرطان .. ويصاب عشرات الملايين بمراحله الأولى ويتلقون علاجات تلطيفية مكلفة للغاية وتؤدي غالباً لعمليات استئصال وظيفي !! لكن ثمة حقائق علمية ممنوعة من الانتشار تحمل علاجاً جذرياً لهذا المرض .

إن علاج السرطان معروف منذ زمن ! .. ومتوفر في الطبيعة .. لكنه غير متاح بكثرة لعامة الناس ، لأنه لا يمكن تسجيله كبراءة اختراع وحماية ملكيته … لهذا فالعلاج ليس جذاباً تجارياً لشركات ومصانع الأدوية الكيميائية .

لا حاجة لمزيد من الأدوية .. ولا حاجة للمكملات الغذائية .. لا جراحة ولا أشعة ولا علاج كيميائي سام ، ولا لأي طريقة علاج أخرى لأنها تعالج العَرَض فحسب ( الكتلة الورمية مثلاً ) وتتجاهل السبب ..

في الماضي ، تم خداع الناس بمجموعة من الأمراض ظهرت بغرض الترويج لمجموعات دوائية على يد شركات أدوية معروفة حققت ثروات هائلة .. وقد قيل إن داء الاسقربوط  والبلاغرا يتسبب في حدوثهما فيروسات غير معروفة ، ثم لاحقاً قيل إن السبب  هو عوز فيتامينات معينة ( الفيتامين C في داء الاسقربوط والفيتامين B في البلاغرا ) .

لقد تبين اليوم أن المسبب في مرض السرطان هو النمط الغذائي غير المناسب وخاصة نقص فيتامين B17  أو الأميجدالين  أو  Laetrile الذي يتوفر في الطبيعة وبكثرة .. خاصة في بذور الفاكهة من اللوزيات كاللوز المر الطازج ( العوجا ) ونواة المشمش ، وبذور التفاح والدراق والخوخ والكرز ، وكذلك العديد من الأعشاب القصيرة ، كعشب القمح ، ونبات الذرة ، والبقوليات المبرعمة كأشطاء العدس والقمح ، و الدخن ، و بذور الكتان وغيرها الكثير من الأطعمة غير الموجودة في نظام الغذاء الحديث .

لقد أكدت التجارب أن الحيوانات الأليفة أو المنزلية تصاب بالسرطان مثل الإنسان لأنها تقتات على ما يقدمه لها من مكملات .. ومدعمات .. لكن الحيوانات البرية لا تعرف هذا المرض .

قديماً كان سكان الأسكيمو وقبائل الهونزا يعمرون طويلاً دون أي مرض والسبب أن غذائهم كان متكاملاً ونسبةB17 فيه أكثر بـمئتي مرة مما هي عليه في الأنظمة الغذائية الحديثة .. ولم يكن هناك مال عند الهونزا ، بل كانوا يقدرون ثروة الشخص بما يملك من أشجار المشمش !!.

على عكس ما علمونا في كليات الطب أن بذور الفاكهة خاصة المرة سامة جداً لأن فيها الأميجدالين Amygdalin  ومركبات السيانيد السامة ، في الحقيقة هذه المواد بجرعات طبيعية مناسبة هي الدواء الذي يمنع ويعالج السرطان !!.

الاسم التجاري لهذا الفيتامين Vitamin B17  أو Amygdalin  أو  Laetrile ~ وهو أقل سمية من السكر !! ولم تلاحظ تأثيرات جانبية سيئة لهذا العقار على حيوانات التجربة سوى زيادة الوزن والحركة ..

إن كل طرق العلاج الحديثة تعمد إلى نزع واستئصال الكتلة الورمية النامية فقط دون أن تعالج السبب ..

وبالتالي رحلة البحث عن الحقيقة ضرورية حتى نصل إلى المعرفة .. وبوصولنا إلى المعرفة يزول أي مرض وأي عرض .. ويبقى الصحة والوعي .

كمختصر مفيد : إذا لم يكن لديك سرطان وأردت أن تحمي نفسك منه ، تناول 7 إلى 10 بذور مشمش طازجة في اليوم ( وهي مرّة ، يمكنك تناولها مع أي شيء حلو كالدبس أو العسل ) أو ما يماثلها من أطعمة وبذور أخرى تحوي Laetrile أو  B17 .. وابدأ بجرعة منخفضة حبة أو اثنتين ثم زدها بالتدريج .. ابقى بعيداً عن السكر المكرر فهو يغذي السرطان ، والكافيين في القهوة خاصة والشاي الأحمر ( سيء جداً للكبد والكلى ) والطحين الأبيض ( الذي يتحول بسرعة إلى سكاكر ) .. اقرأ بنفسك محتويات طعامك وتعلم ما هي المحتويات إذا اشتريت أي شي معلب .. حاول تناول أطعمة نيئة أكثر وتجنب الأطعمة المعالجة والمكررة ..

إذا كان لديك سرطان وخاصة الحالات المتقدمة : يجب القراءة أكثر عن علاج فيتامين  B17  والاستعانة بمساعد من المجال الطبي ، حيث يلزم إعطاء Laetrile حقن في الدم تدريجياً حتى 9 غرام في اليوم 21 يوم مع تناول حتى 6 بذور مشمش في الساعة من النهار ، مع وجبة أناناس طازج يومياً ، وفيتامين سي تدريجياً من 1غرام حتى 10 أو 25 غرام في اليوم .. إضافة للإكثار من عصير الخضار والفاكهة الطازجة تدريجياً حتى 1كوب في الساعة .. وغيرها .

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2

شاهد أيضاً

ما السر في ثلاجة البيت الأبيض ليسرقها المتحدث باسمه ليلاً !؟..

|| Midline-news || – الوسط .. غادر الناطق السابق باسم الرئاسة الأمريكية شون سبايسر البيت …