أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / واشنطن تجمع الدولارات على نية الفدرالية في شرق سورية .. وأول المتبرعين فرنسا والمانيا والسعودية ب200 مليون دولار

واشنطن تجمع الدولارات على نية الفدرالية في شرق سورية .. وأول المتبرعين فرنسا والمانيا والسعودية ب200 مليون دولار

|| Midline-news || – الوسط ..

يركز التحالف الدولي في سوريا، بقيادة الولايات المتحدة، على حشد دعم مادي من دول العالم، لما يسميه إعادة إعمار المناطق التي يزعم أن التحالف استردها ا من تنظيم داعش ” شمال شرقي سوريا.

وفي إطار الخطة الأمريكية كانت الحكومة الفرنسية آخر من أعلن ذلك ، الأربعاء 17 من تشرين الأول الحالي، حين قالت الخارجية الفرنسية، في بيان لها، إنها خصصت مبلغ 30 مليون يورو (ما يعادل 35 مليون دولار) لدعم الاستقرار في المناطق الخاضعة للإدارة الذاتية “الأكراد في سوريا, رغم أنه ما من أحد يعترف بهذه الادارة
الإعلان الفرنسي جاء بالتزامن مع إعلان الحكومة الألمانية نيتها تخصيص عشرة ملايين دولار، لدعم إعادة إعمار البنى التحتية الأساسية في محافظتي الرقة ودير الزور السوريتين. التين لا تسيطر عليهما الدولة السورية بشكل كامل

وكانت المملكة العربية السعودية أعلنت، في آب الماضي، عن تقديمها مبلغ 100 مليون دولار لإعادة الإعمار والاستقرار شرقي سوريا، وخاصة في مدينة الرقة .

كما تعهدت الإمارات العربية المتحدة، الشهر الماضي، بتقديم مبلغ 50 مليون دولار لصالح التحالف الدولي في سوريا.

وبموجب خطة التحالف الدولي، تنوي واشنطن جمع 300 مليون دولار لإعادة إعمار المناطق التي استردها التحالف من التنظيم شمال شرقي سوريا، حصلت منهم ما يقارب 200 مليون، حتى اليوم.

ومن المتوقع أن تسهم كل من استراليا والدنمارك وتايوان والكويت بتمويل المشروع الأمريكي، إلا أنها لم تعلن عن حصصها بعد.

وبالمقابل أعلنت الإدارة الأمريكية عن إلغائها مشروع بتكلفة 200 مليون دولار، كانت مخصصة لإعادة الاستقرار شمال شرقي سوريا، وذلك في إطار خطتها لتقليص برامج المساعدات الخارجية

شاهد أيضاً

الجعفري:مشروع القرار الذي قدمته السعودية يعكس تدهور حالة الانفصام في المملكة ..والتحالف الدولي يرتكب جرائم حرب

الوسط.. أكد مندورب ​سوريا​ الدائم لدى ​الأمم المتحدة​ ​بشار الجعفري​، في حديث صحفي على هامش …