أهم الأخبار
الرئيسية / دراسات وأبحاث / م . رفاه رومية – طاقة الرياح و توقعات واعدة في ازدياد قدراتها الإنتاجية ..

م . رفاه رومية – طاقة الرياح و توقعات واعدة في ازدياد قدراتها الإنتاجية ..

|| Midline-news || – الوسط  ..

إن ما يشهده سكان الأرض من تغيرات مناخية واضحة في السنوات القليلة  الماضية من أعاصير و ارتفاع منسوب مياه المحيطات و البحار و انقراض العديد من السلاسل الغذائية نتيجة التلوث الكبير الحاصل من حرق الوقود الاحفوري و الفحم أو من النفايات البشرية الناجمة عن الاستهلاك اليومي للغذاء و الطاقة و استخدام التكنولوجيا المتطورة التي أصبحت أمرا ملحا لتأمين ضرورات الحياة الأساسية كان كفيلا بأن يدق ناقوس الخطر و يسلط الضوء على الأذى الكبير الذي يهدد النظام البيئي بسبب استهلاك البشر الجائر للموارد البيئية بطريقة عشوائية دون مراعاة حجم المخلفات الكبير الناتج عنهم و ماله من آثار سلبية على كوكب الأرض. لقد اتجهت العديد من دول العالم نحو الاستعاضة عن المصادر التقليدية بمصادر أكثر استدامة و تجدد كخطوة جدية منها للتخفيف من الضرر الهائل بحق النظام البيئي و السعي لتخفيض الانبعاثات الكربونية السبب الأساسي لظاهرة الاحتباس الحراري  و من بين هذه المصادر المتجددة طاقة الرياح التي تعد من أكثر الطاقات استثمارا في كبرى الدول الصناعية لما لها من محاسن رائعة من حيث وفرة الرياح و السلبيات القليلة بالإضافة إلى الانخفاض المستمر في كلفة الإنتاج .

مزارع الرياح البرية و البحرية ..

تطلق تسمية مزارع الرياح على مجموعة من العنفات الريحية الموجودة في نفس الموقع و قد تضم هذه المزرعة المئات من التوربينات التي تعتمد على طاقة الرياح للحصول ع الكهرباء من خلال استغلال سرعتها في إعطاء الطاقة الحركية اللازمة لعمل المولدات الكهربائية و يمكن أن تبنى هذه المزارع على البر و تسمى بـ onshore wind farms أو يمكن أن تكون ضمن مياه البحار و تسمى بـ offshore wind farms  .

هنالك العديد من الاختلاف بين نوعي المزارع الريحية و لكل نوع ميزات تعطيه أفضليه عن النوع الأخر ، فلو نظرنا إلى سرعة الرياح لوجدنا أن الرياح البحرية أقوى و أسرع من البرية و بالتالي سيكون الإنتاج البحري أكبر من الطاقة الكهربائية بالإضافة إلى إن التوربينات البرية تسبب التلوث البصري للإنسان نظرا لمنظرها الواضح و على مساحات كبيرة إلى جانب التلوث السمعي بالضوضاء الناجم عن حركة التوربينات و هذا لا يمكن ملاحظته في التوربينات البحرية باعتبارها بعيدة عن النظر و لا يمكن سماع أي ضجيج منها و هذا يكسبها ميزة عن التوربينات البرية ، كما لا ننسى أهمية تكليفه الإنشاء و الصيانة فباعتبار أن التوربينات البرية سهلة الوصول إليها و لا تحتاج إلى صيانة بقدر التوربينات البحرية بسبب تعرضها لعوامل تآكل أكبر نظرا لتوضعها في المياه و صعوبة ربطها مع الشبكة الوطنية و تحتاج لبنى تحتية أضخم لذلك تعتبر ذات جدوى اقتصادي أكبر و أرخص من التوربينات البحرية .

النمو العالمي المتزايد في إنتاج الطاقة من الرياح ..

لقد بلغت القدرة الإجمالية المنتجة من طاقة الرياح بأشكالها حوالي 467 غيغا واط حسب تقرير وكالة الطاقة المتجددة الدولية لعام 2016 (حوالي 452 غيغاواط من مزارع الرياح البرية و 14 غيغاواط من مزارع الرياح البحرية )حيث أصبحت المصدر الرئيسي في أوروبا و العديد من دول العالم لتوليد الطاقة المتجددة و قد ساهم نمو هذه الصناعة الخضراء إلى ارتفاع نسبة اليد العاملة في هذا القطاع لتصل تقريبا إلى 1.1 مليون فرصة عمل بالإضافة إلى توجه العديد من الحكومات لتقديم الدعم المالي لازدهار هذه الأسواق و رفع فرصها لتكون حلا داعما و موثوقا لرفد الشبكات الوطنية بالطاقة ، و تبين  الإشكال التالية النمو المتزايد للقدرات المنتجة من طاقة الرياح على مر عدة سنوات حسب المجلس العالمي لطاقة الرياح global wind energy council (GWEC)  و مقدار السعة الجديدة لكل سنة من هذه السنوات ، و لقد احتلت الصين المرتبة الأولى بأكبر سعة قدرة منتجة لعام 2016 (23.3ميغاواط ) ومن بعدها الولايات المتحدة الأمريكية (8.2 ميغاواط ) بينما جاءت ألمانيا بالمرتبة الثالثة بـ5.4 ميغاواط .

 

 ما هي توقعات أسواق طاقة الرياح العالمية خلال الأعوام 2017-2021 ؟ ..

لقد أصدر المجلس العالمي لطاقة الرياح تقريره السنوي لأسواق طاقة الرياح و الذي جاء فيه أنه خلال عام 2016 تم تركيب أكثر من 54 غيغاواط من طاقة الرياح في أنحاء العالم و الذي ضمت أكثر من 90 دولة مع توقعات لارتفاع هذه السعة لتصل إلى 75.3 غيغاواط بحلول عام 2021 ، و ستستلم آسيا دفة القيادة في هذا النمو المتزايد من خلال الصين بالإضافة لاهتمام بالغ من قبل الهند في هذا القطاع و نشوء الكثير من الأسواق الجديدة وذات إمكانيات واعدة ، أما في أوروبا سوف يستمر نمو و ازدهار طاقة الرياح و خاصة في الدنمارك بنسبة 40% بالإضافة إلى البرتغال و اسبانيا و ألمانيا ، يبين المخطط التالي التوقعات بالزيادة السنوية في القدرة المنتجة حسب المناطق مع ملاحظة أن الدول الآسيوية ستكون لها الصدارة بالقدرة المنتجة على مدى السنوات من 2016 إلى 2021 لتصل إلى 153.5 غيغاواط .

يسعى القائمين على صناعة طاقة الرياح لقيادة الطريق نحو مستقبل مستدام يعتمد على مصدر طاقة نظيف بعيدا عن أنظمة الطاقة التقليدية و ذلك بهدف الوصول إلى انبعاثات كربونية قريبة من الصفر بحلو عام 2050 أملين بذلك تحقيق خطوات فعلية للحفاظ على النظام البيئي و التقليل من التغيرات المناخية الحاصلة نتيجة الممارسات العشوائية و المدمرة بحق كوكب الأرض .

* ماجستير انظمة قدرة ( طاقات متجددة) – كلية الهمك جامعة تشرين ، مدرسة في جامعة الأندلس – كلية الصيدلة .

شاهد أيضاً

تل أبيب: (السايبر) الإيرانية متطورة للغاية وتصل الى إسرائيل وأمريكا

|| Midline-news || – الوسط .. اشتعلت الحرب الالكترونيّة بين الولايات المتحدة وإيران منذ عدّة …