أهم الأخبار
الرئيسية / ثقافة / مصورة حروب .. أمّ لطفلين .. شقراء لكن ليست غبية !!

مصورة حروب .. أمّ لطفلين .. شقراء لكن ليست غبية !!

|| Midline-news || – الوسط ..

نالت المصورة الصحافية الفرنسية فيرونيك دو فيغوري (Véronique de Viguerie) الجائزة الأرفع التي يمنحها مهرجان الصورة الصحافية “فيزا الصورة” في دورته الحالية (الفيزا الذهبية)، وجائزة الصليب الأحمر الدولي (الفيزا الذهبية الإنسانية) عن تغطيتها للحرب في اليمن. فيرونيك هي أول امرأة تفوز بهذه الجائزة منذ أكثر من عشرين عاماً.

و في حفلة تسلم الجائزة، صرّحت دوفيغوري: “أفكّر في 30 مليون يمني يعيشون جحيم الحرب يومياً”. وتعرّف دوفيغوري عن نفسها عبر حسابها في “تويتر” بأنها “مصورة حروب، أمّ لطفلين، شقراء لكن، لست غبية”.

صوّرت فيوغوري دوفي أفغانستان لأكثر من 3 سنوات، حيث حققت أكثر أعمالها إنتشاراً والذي أثار جدلاً واسعاً، عن مقتل جنود فرنسيين. قالت عن تغطيتها اليمنية: “كان من أصعب التغطيات المصورة التي حققتها، وأكثرها تعقيداً، نفذته لحساب “باري ماتش” و”تايم”. بلوغ اليمن الشمالية شبه مستحيل، إذ انتظرنا عاماً كاملاً للحصول على التصاريح اللازمة. كان علينا العمل مع الحوثيين، ثم مغادرة مناطقهم نحو المناطق الأخرى. تمّ كل ذلك بتعقيد بالغ”.

تضيف دو فيغوري: “تنقلت أنا وزميلتي الصحافية، بالعباءة والحجاب، وحرصنا على إخفاء كل العلامات التي تدل على هويتنا الغربية. على الحواجز العسكرية لم نكن بحاجة للكلام لأن المقاتلين لا يتحدثون مع النساء”.

وعن الرجال الذين يشكلون أكثرية في مهنة التصوير الصحافي، قالت: “هل علينا أن نكون ذكوراً لممارسة هذه المهنة؟ كلا! وهل من فائدة في كوننا نساء في بعض البلدان؟ طبعاً تلك ميزة لنا، إذ نستطيع الإختباء تحت عباءة أو برقع، وهذا جد عملي. نحن أول من طالب بالحق في ممارسة هذه المهنة ولو كنا نساء”.

وكالات

شاهد أيضاً

إرث غاندي في إفريقيا مهدد بالعنصرية

|| Midline-news || – الوسط .. بينما يعرف كثيرون في أنحاء العالم المهاتما غاندي باعتباره …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *