أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / قطر تناصر الاخوان في تركيا ..مغلوبين اقتصادياً .. وتشتري الليرة بملايين من الدولارات

قطر تناصر الاخوان في تركيا ..مغلوبين اقتصادياً .. وتشتري الليرة بملايين من الدولارات

|| Midline-news || – الوسط ..

كشف السفير القطري لدى تركيا سالم بن مبارك آل شافي أن الكثير من المواطنين القطريين توجهوا إلى محلات الصرافة لشراء الليرة التركية بعشرات الملايين من الدولارات.
وأضاف آل شافي في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” الأربعاء، أن “شراء القطريين لليرة التركية يهدف إلى دعم وإنعاش العملة التركية لكون تركيا حليفا استراتيجيا لدولة قطر”.
وقال إن زيارة أمير قطر لتركيا “ستتخللها تطورات إيجابية وستؤكد تلاحم الشعبين ووقوفهما ضد التحديات”.
وقال السفير القطري لدى تركيا إن “أنقرة حليف استراتيجي للدوحة، ولن تتردد في تقديم الدعم اللازم للجمهورية التركية”.
وأضاف آل شافي إن قطر دائما سباقة في نصرة الأتراك.
وتابع: “الدولتان لهما مواقف مشتركة في مجمل القضايا الإقليمية والدولية لما يصب في صالح شعبي البلدين”، مشيرا إلى أن العلاقات التي تربط بين القيادتين والشعبين هي المحرّك الأساسي والقوي لكلتا الدولتين.
وأكد على أن زيارة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى تركيا، تدل على قوة العلاقات القطرية التركية.
وجدد السفير القطري وقوف الدوحة الثابت مع الشعب التركي في محنته الراهنة.
وكان أمير قطر علن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال لقاء عقده اليوم الأربعاء مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستستثمر في تركيا 15 مليار دولار بشكل مباشر.
وذكرت الرئاسة التركية، في بيان، أن أردوغان وآل ثاني أجريا محادثات في المجمع الرئاسي بعاصمة تركيا أنقرة، موضحة أنهما “تبادلا الآراء حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية”.
وقالت الرئاسة التركية إن “الأمير آل ثاني أعلن خلال المحادثات أن قطر ستخصص لتركيا استثمارات أجنبية مباشرة بمبلغ قدره 15 مليار دولار”.
وأكد أردوغان وآل ثاني أثناء اللقاء، حسب البيان، “التزامهما بمواصلة تطوير العلاقات بين تركيا و قطر في جميع المجالات”.
بدورها، أكدت وكالة “قنا” للأنباء القطرية الرسمية أن آل ثاني “وجه بتقديم دولة قطر حزمة من المشاريع الاقتصادية والاستثمارات والودائع بما يقارب15 مليار دولار أمريكي دعما للاقتصاد التركي.. خلال الاجتماع مع أخيه أردوغان”.

كما جرى خلال الاجتماع، حسب “قنا”، “بحث مجمل القضايا والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وتبادل وجهات النظر حيالها”، وشدد الزعيمان “على أهمية حل الخلافات بالحوار والطرق الدبلوماسية من أجل الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها”.

وفقدت العملة التركية نحو 40 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام، وهو ما يرجع بشكل كبير، حسب متابعين، إلى المخاوف المتعلقة بتأثير الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على الاقتصاد ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم، فضلا عن الخلاف مع الولايات المتحدة التي فرضت عقوبات اقتصادية على تركيا.

شاهد أيضاً

بغداد :يجب الانتقال الى منظومة اقليمية جديدة

صرح الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم السبت، في طهران، بأنه آن الأوان لبلورة منظومة اقليمية …