أهم الأخبار
الرئيسية / منبر الوسط / هشام هاشم الشريف – عوجا و ( رح تَّم عوجا ) ..!!

هشام هاشم الشريف – عوجا و ( رح تَّم عوجا ) ..!!

|| Midline-news || – الوسط  ..

 

كلما طلّ فعل شائن ، او فساد مدمر ، او تصرف غير مسؤول لشخص ( مسؤول ) ،  نستشهد بمقولة الفنان أيمن زيدان ( عوجا ) ، ونكمل ونقول ( رح تَّم عوجا ) ، وكأن الفساد قدر لا مهرب منه ، ونتندر بوجوده ، وانه جزء اصيل من ثقافتنا وعلاقاتنا ، وسنطالب به ان نقص او تم احتكاره او منعته عنا العصابات المسلحة .

فعل الفساد مرتبط بهبوط منظومة القيم الانسانية العربية ، وتفشي الانانية ، وتراخي الضوابط الاخلاقية والشعور العام باللامسؤولية ، الكل شريك بالفساد ، لا احد يعفي نفسه من كونه فاسداً ،  ان لم تمارس فعل الفساد فانت تحابيه ـ او لا تحاول اجتثاثه ، وتكمل مقولة أيمن زيدان وتقول ( ورح تَّم عوجا ) .

أول خطوة لمحاربة الفساد هو ان تبدأ بنفسك ، فانت بدرجة ما فاسد ، وتكف عن اكمال مقولة ايمن زيدان كما تعودت ، بل تكملها ( ورَحْ تستقيم ) ، هذا هو خيارنا ولا خيار غيره محاربة الفساد ولنبدأ بانفسنا .

إن محاربة الفساد ليس بالمعركة المستحيلة ، ولكنها اشتراط واستحقاق لا يمكن القفز عنه ، في سبيل بناء دولة المؤسسات ، وتحقيق السيادة الوطنية والاقتصادية ، والقدرة على الانتصار في كل الحروب ، وحل كل المعضلات التي تواجه امتنا .

هناك الكثير من الدول التي حاربت الفساد وانتصرت عليه ، وبنت منظومتها الاخلاقية ، وكانت قادرة على حل اشكالاتها وبناء صرح علمي واقتصادي تباهي به كل الامم.

دعونا نكف عن إكمال مقولة ( رح تَّم عوجا ) كما اعتدنا ، ونكملها و ( رح تستقيم ) ، بهمتنا وجهدنا ، ولا ننسى دور المؤسسات والدولة التي يجب ان تعيد بناء المنظومة الاخلاقية وتؤسس لأطفالنا ، وتغضب لكل عمل فاسد ، وتُفعِّل المحاسبة ، ولتعلموا إن محاربة الفساد هو انتقال من موت الى حياة .

* صحافي من الضفة الغربية ..
الآراء المذكورة في المقالات لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبّر عن رأي أصحابها حصراً

شاهد أيضاً

امريكا و شمّاعة ١١ سبتمبر .. هل السعودية هي التالي ؟

محمود الديري – بيروت .. || Midline-news || – الوسط  .. امريكا و أفغانستان : …