أهم الأخبار
الرئيسية / رأي / هشام هاشم الشريف – عوجا و ( رح تَّم عوجا ) ..!!

هشام هاشم الشريف – عوجا و ( رح تَّم عوجا ) ..!!

|| Midline-news || – الوسط  ..

 

كلما طلّ فعل شائن ، او فساد مدمر ، او تصرف غير مسؤول لشخص ( مسؤول ) ،  نستشهد بمقولة الفنان أيمن زيدان ( عوجا ) ، ونكمل ونقول ( رح تَّم عوجا ) ، وكأن الفساد قدر لا مهرب منه ، ونتندر بوجوده ، وانه جزء اصيل من ثقافتنا وعلاقاتنا ، وسنطالب به ان نقص او تم احتكاره او منعته عنا العصابات المسلحة .

فعل الفساد مرتبط بهبوط منظومة القيم الانسانية العربية ، وتفشي الانانية ، وتراخي الضوابط الاخلاقية والشعور العام باللامسؤولية ، الكل شريك بالفساد ، لا احد يعفي نفسه من كونه فاسداً ،  ان لم تمارس فعل الفساد فانت تحابيه ـ او لا تحاول اجتثاثه ، وتكمل مقولة أيمن زيدان وتقول ( ورح تَّم عوجا ) .

أول خطوة لمحاربة الفساد هو ان تبدأ بنفسك ، فانت بدرجة ما فاسد ، وتكف عن اكمال مقولة ايمن زيدان كما تعودت ، بل تكملها ( ورَحْ تستقيم ) ، هذا هو خيارنا ولا خيار غيره محاربة الفساد ولنبدأ بانفسنا .

إن محاربة الفساد ليس بالمعركة المستحيلة ، ولكنها اشتراط واستحقاق لا يمكن القفز عنه ، في سبيل بناء دولة المؤسسات ، وتحقيق السيادة الوطنية والاقتصادية ، والقدرة على الانتصار في كل الحروب ، وحل كل المعضلات التي تواجه امتنا .

هناك الكثير من الدول التي حاربت الفساد وانتصرت عليه ، وبنت منظومتها الاخلاقية ، وكانت قادرة على حل اشكالاتها وبناء صرح علمي واقتصادي تباهي به كل الامم.

دعونا نكف عن إكمال مقولة ( رح تَّم عوجا ) كما اعتدنا ، ونكملها و ( رح تستقيم ) ، بهمتنا وجهدنا ، ولا ننسى دور المؤسسات والدولة التي يجب ان تعيد بناء المنظومة الاخلاقية وتؤسس لأطفالنا ، وتغضب لكل عمل فاسد ، وتُفعِّل المحاسبة ، ولتعلموا إن محاربة الفساد هو انتقال من موت الى حياة .

* صحافي من الضفة الغربية ..
الآراء المذكورة في المقالات لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع وإنما تعبّر عن رأي أصحابها حصراً

شاهد أيضاً

ثمن التجرؤ على الهيمنة الأمريكية .. شارل ديغول و إيمانويل ماكرون

|| Midline-news || – الوسط… في بداية الشهر الماضي  5/11/2018  دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون …