أهم الأخبار
الرئيسية / إعلام / عـزة شـتـيـوي – ترامب ومغارة القمم الثلاث .. افتح يا سـلمان !!

عـزة شـتـيـوي – ترامب ومغارة القمم الثلاث .. افتح يا سـلمان !!

|| Midline-news || – الوسط  ..

افتح ياسلمان سنحارب إيران … هي كلمة السر التي تمتم بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمام مغارة الكنوز الخليجية فأفرغ الملك السعودي جيوبه حتى 500 مليار دولار ، وجمع كل لصوص الجلالة والفخامة والسمو في ثلاث قمم انتحر من « علو » حضيضها ما تبقى من قطرات ماء الوجه الخليجي يوم رقص العرش السعودي رقصته الثانية بعد بوش ، عارياً مع ترامب فوق خراب جديد للمنطقة..‏

افتح يا سلمان .. وهُزَّ الفنجان بكل « عزم » يجمعك مع ترامب و « عوراته » ، فحجاب المملكة لا يطول الرأس الأميركي ودق العنق هو شأن داخلي « شرعي » بآل سعود وآل العكال الثاني والثالث ، والمشهد مفتوح على مزيد من العجائب السعودية والخليجية والاسلامية التي تبدأ بتجفيف منابع تمويل الإرهاب بتحييد « داعش والنصرة » عن خطابات القمة الأميركية الاسلامية وتستبدلها بإيران ، لدرجة أن الملك سلمان أعلن عليها « الجهاد الأميركي » وحلف الأيمان أن يرسل مع صديقه ترامب كل ما يلزم للاطمئنان الاسرائيلي ..‏

سلمان أرسل المال والتنازلات الجماعية فوق رؤوس القمم الثلاثية عن القضية الفلسطينية وعن كل القضايا التي تقلق الكيان الصهيوني فاستمع بنيامين نتنياهو طرباً لنشازات الكلمات في القمم وارتاح في جحر احتلاله يوم تأكد أن الخليج ومن معه من الدول الاسلامية لم ينسوا فقط فلسطين بل نسوا أيضاً كيف يتحدثون بلغة القرآن وتكسر كل كيانهم العربي بدءاً من النخوة حتى اللسان .‏

افتح يا سلمان .. وارقص بالسيف ، فالتطرف غدا قطباً عالمياً ثالثاً وكما أهديت هذا السيف مع بوش للقاعدة وداعش وطالبان ، فاليوم تهديه مع ترامب « للناتو الخليجي » وتشحذه طائفياً فوق عنق المنطقة والفتوى الأميركية جاهزة لإشعال همجيتك في توقيت اسرائيل المناسب ..‏

جنازة خليجية حامية تشيع القرار السعودي إلى مثواه الأخير في « تل أبيب » التي ينقل إليها ترامب بعد حفلاته الثلاث في الرياض أخباره السارة إلى حكومة الاحتلال ويأخذ منها صكوك الغفران الداخلي لأميركا على حساب المنطقة ، فالتاجر الأميركي يهمه ربحه وليس خسارة الحلفاء في كسبه ، خاصة أنه رمى كل حطبه الخليجي في مدفأته الإسرائيلية التي ترفع درجة شعبيته ليرتاح في البيت الأبيض .‏

افتح يا سلمان .. فكلمة سرك باتت معلنة و« محاربة إيران » ستجرك إلى حيث تريد واشنطن وإسرائيل اللتان ألهتاك في سكر القمم عن أن طهران اختارت الرئيس حسن روحاني صاحب التوقيع التاريخي على الاتفاق النووي ، ولن تعرف توقيت الحفرة المنتظرة رغم وقوعك فيها في المرة الأولى ، فالغرب سيركلك إليها وترامب سيحبسك فيها اذا هو غُلب على أمره كما سلفه باراك أوباما واضطر في ذروة خيباته أن يوقّع خساراته على هيئة اتفاقات ، عندها ستكون كنظيرك الأردني الذي اعترف أمام العالم بأنه داخ في سياساته حتى ما عاد يعرف اعداءه من حلفائه .‏

افتح يا سلمان … فمحاربة إيران تغريك لدرجة الهذيان بأن ايفانكا ترامب استهجنت سر هزة الفنجان .. هي فقط استهجنت كيف يرقص الخليج على جثتك وكيف يشتري السعودي الخيانة وقلة النخوة بـ 500 مليار دولار .‏

جريدة الثورة السورية

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

عزة شتيوي / ثقوب الاتفاق تمرر ترامب وأردوغان للتحالف مع الشيطان.. وقسد تقرأ الفنجان

|| Midline-news || – الوسط : على هودج اتفاق «يخرج» «أبو بكر البغدادي» من الرقة …