أهم الأخبار
الرئيسية / إعلام / عـزة شـتـيـوي – تـرامـب خـلـيـفـة للـبـغـدادي !!

عـزة شـتـيـوي – تـرامـب خـلـيـفـة للـبـغـدادي !!

|| Midline-news || – الوسط ..

لم يبق لطاولة جنيف السابع كثيراً من الكلام… و لم يبق لسلل المبعوث ستيفان ديمستورا السياسية ما تحمله، اللهم الا اذا قرر الأخير التبضع بها واستخدامها لأغراضه الشخصية،

خاصة أن اشتباكات الميدان السوري وتداعياتها الاقليمية والعالمية باتت أكبر من أن تحيط بها طاولة سياسية أو أن يحلها مبعوث أممي من عيار ديمستورا! هي اليوم رهن كسر العظم الدولي الذي يحصل فعلاً والآن على الحدود العراقية السورية، ويختار دير الزور حلبة دولية له من دون منازع…‏

في كل محافظة سورية كانت المعركة كبيرة وحاسمة ولم يكن داعش يوماً هو الخصم، بل فزاعة بريمونت كونترول أميركي، زرعتها ذئاب البيت الأبيض, وإن كانت حلب هي أم المعارك التي قطعت دمشق بها ذراع واشنطن التركي في سورية وهزمت أردوغان, فاليوم دير الزور هي الحرب العالمية الثالثة طالما أن ذراع واشنطن في سورية والمنطقة هي المهددة شخصياً دون حلفائها.‏

نعم.. يرتقي المشهد في معارك الشرق السوري امتداداً لجنوبه الى صورة حرب عالمية حقيقية لا تنقصها التصريحات السياسية التي وصلت حد التهديد بين موسكو وواشنطن ولا ينقصها أيضاً ان تستنفر اميركا العظمى في التنف وتسقط طائرة سورية تحارب داعش.. فالواضح أن واشنطن ما عاد قناع مكافحة الارهاب يعنيها بقدر ما يعنيها اليوم قطع الطريق على حلف مقاوم يمتد من ايران الى بغداد الى دمشق فبيروت ليخلط أوراق المحافظين الجدد واسرائيل المرتبة منذ أكثر من مئة عام في المنطقة.‏

بالأمس كانت الرسائل أوضح من أن تُقرأ والمشهد أكثر ضخامة من أن نعود منه الى جنيف.. بالأمس أعلنت واشنطن تبنيها لعملية لا تقل ارهاباً عن داعش بإسقاط طائرة سورية ما يعني أن خليفة البغدادي هو ترامب شخصياً وبالتالي الجيش السوري يحارب التحالف على الحدود السورية العراقية وداعش جزء حقيقي من هذا التحالف. ولن نبالغ اذا قلنا إن معركة دير الزور والرقة المرتقبة هي معركة الجيش السوري مع واشنطن وحلفائها و رسائل ايران القادمة مع صواريخها في الدير حددت الاحداثيات للمعركة التي هي معركة مصالح أميركية اسرائيلية.. فمع من يا ديمستورا تريد أن تصالح في جنيف !!

جريدة الثورة

شاهد أيضاً

فورين بوليسي: لا مستقبل  لواشنطن في سورية

|| Midline-news || – الوسط .. نشرت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية مقالاً كتبه المساعد الخاص …