أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / ظهور الخطة (ب) في التدخل التركي في العراق ..وواشنطن” تفرمل” معركة الموصل

ظهور الخطة (ب) في التدخل التركي في العراق ..وواشنطن” تفرمل” معركة الموصل

midline-news ||الوسط..

بدأت تظهر ملامح الخطة “باء” و”جيم”  في تكتيك التدخل التركي في العراق ، والتي تتمثل في طلب إقليم كردستان أو “الحشد الوطني” وفق المادة 51 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة تدخلا تركيا، كما فعل عبد ربه منصور هادي في اليمن، حين طلب تدخل النظام السعودي الوهابي  بـ “عاصفة الحزم”، وتجاهل مسعود البرزاني رئيس الاقليم بطلبه هذا حالة الرفض الشعبي والسياسي العراقي لهذا التدخل السافر ، 

وزير خارجية النظام التركي مولود تشاوش أوغلو صرح بأن بلاده ستتخذ تدابير أمنية في حال تشكيل قوات “الحشد الشعبي” ،  خطراً على أمن تركيا حسب مفهومه الضيق , وأضاف نحن مصممون على حماية حقوق أشقائنا التركمان في تلعفر ، فيما يعتبر تبريراً لتدخل تركيا .

لم يكترث الحشد الشعبي للتهديدات التركية ، حيث فتحت قواته جبهة جديدة ضد عناصر تنظيم “داعش” في محيط مدينة الموصل، بشن هجوم واسع النطاق على مواقع الإرهابيين من الاتجاه الغربي.

وأعلن الحشد أنه بدأ بالتحرك في اتجاه مدينة تلعفر معقل التنظيم الإرهابي غرب الموصل من مواقعه جنوب المدينة.

وقال أحمد الأسدي المتحدث باسم الحشد الشعبي إن هدف العملية قطع الإمداد بين الموصل والرقة السورية  وتضييق الحصار على “داعش” بالموصل وتحرير تلعفر.

مشيراً الى ان  قوات الحشد الشعبي على استعداد للقتال والذهاب إلى أي مكان يكون فيه تهديد للأمن القومي للعراق.

 وفيما يخص الشائعات المفبركة التي أطلقت مؤخراً عن توقف معركة الموصل فقد أعلن  تحالف واشنطن عن توقف المعركة في الموصل  تحت عنوان ترسيخ النجاحات المحرزة ، كلام تحالف واشنطن هذا تناقض مع كلام الجانب العراقي الذي نفى الامر جملة وتفصيلا حيث أعلنت بغداد أن معركة الموصل لم تتوقف وصرح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن الأنباء التي تحدثت عن توقف العمليات العسكرية في قواطع العمليات ضد تنظيم “داعش” الارهابي غير صحيحة.

وأكدت مصادر عسكرية عراقية رفيعة المستوى في مقر قيادة عمليات الموصل توقف عمليات جهاز مكافحة الإرهاب، ، على بعد نحو 5 كيلومترات عن أول أحياء المدينة، لمنح فرصة لباقي المحاور للتقدم بنفس المستوى لمعاودة الهجوم مرة أخرى.

وأشارت إلى أن سبب توقف العمليات هو عدم دخول مناطق الشورة وحمام العليل والبعاج جنوب المدينة إلى الآن.

وبعيدا عن ترسيخ النجاحات المتحققة كسبب معلن لتوقف المعركة حسب الرأي الاميركي ، فإن توقف عمليات معركة الموصل وقصف طائرات التحالف الدولي موقعا عراقيا بالخطأ قد جاءا متزامنين ربما مع ورود معلومات عن رفض الجانب الأمريكي استمرار المعركة من دون مشاركة تركيا.

لكن كل ذلك لم يثني الجيش العراقي عن متابعة مهامه القتالية ، حيث أعلنت قيادة عمليات نينوى العسكرية ، أن قوات عراقية وفصائل الحشد الشعبي تمكنت من السيطرة على خمسة قرى جنوبي الموصل.

وهي قرى وادي العين ،والمسارة ،ومشيرفة ، وكهريز ، وعليبة ضمن محور قضاء الحضر جنوبي الموصل.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

شاهد أيضاً

الأردن يتبرأ من مخيم الركبان ..”الانسانية” ليست على حساب الأمن الوطني

|| Midline-news || – الوسط … قال وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” إن إيصال المساعدات …