أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / سورية - ميدان / ضربات مكثفة على مواقع الارهابيين في ريفي حماه وإدلب .. والقوات الروسية ستغادر هضبة الجولان بعد وصول دوريات الأمم المتحدة

ضربات مكثفة على مواقع الارهابيين في ريفي حماه وإدلب .. والقوات الروسية ستغادر هضبة الجولان بعد وصول دوريات الأمم المتحدة

|| Midline-news || – الوسط ..

دمرت وحدات من الجيش السوري تجمعات وأوكاراً لتنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات الإرهابية المرتبطة بها في ريفي حماه وإدلب.

وذكرت مصادر رسمية أن وحدات من الجيش نفذت ضربات مكثفة على مواقع انتشار المجموعات الإرهابية على الأطراف الغربية والجنوبية لمدينة اللطامنة بالريف الشمالي وأوقعت قتلى ومصابين بين أفرادها ودمرت لهم أسلحة وعتاداً كان بحوزتهم.

وفي الريف الجنوبي لإدلب أشارت المصادر إلى أن وحدة من الجيش دمرت نقطة محصنة لإرهابيي “جبهة النصرة” في بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي الشرقي وقضت على من فيها من إرهابيين من بينهم مهند رضوان الصالح وعبد اللطيف خالد القدور.

ولفتت المصادر إلى أن الرمايات المدفعية للجيش على تجمع كبير لإرهابيي “جبهة النصرة” في محيط مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، أسفرت عن تدمير عدة آليات دفع رباعي مزودة برشاشات ومقتل عدد من الإرهابيين وذلك بالتزامن مع تحقيق وحدة من الجيش إصابات محققة في صفوف المجموعات الإرهابية في قرية سكيك.

 

( الشرطة العسكرية الروسية لا تنوي البقاء طويلا في الجولان )

أعلن اللواء سيرغي كورالينكو نائب قائد المجموعة العسكرية الروسية العاملة في سورية، أن الشرطة العسكرية الروسية ستغادر هضبة الجولان بعد وصول دوريات الأمم المتحدة الدائمة إلى المنطقة.

وأضاف “سنغادر المنطقة، وسيتم تنفيذ المهام المحددة بدوننا، لأن هدفنا لا يكمن في مواصلة الدورية هناك لفترة طويلة. هذا أمر ضروري في الفترة الحالية وليس أكثر من ذلك”.

وأشار الجنرال كورالينكو إلى أن نقاط المراقبة هذه، ستنتشر في محاذاة منطقة فك الاشتباك الخاضعة لمراقبة قوات الأمم المتحدة.

 

وكالات

شاهد أيضاً

الجيش السوري يحكم السيطرة النارية على تلول الصفا …والتحرير يقترب من بادية السويداء

قالت الوكالة الرسمية السورية للانباء (سانا) اليوم، السبت 17 من تشرين الثاني، ان الجيش السوري …