دولي

سيناتور روسي: يجب إعادة نحو 400 طفل روسي من المخيمات السورية إلى وطنهم

|| Midline-news || – الوسط …

أعلن مفوض الرئيس الشيشاني، نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، زياد سبسبي، اليوم الخميس، أن هناك نحو 400 طفل روسي في مخيمات اللاجئين في سوريا، ويجب إعادتهم إلى الوطن قبل نقلهم إلى العراق.
وقال سبسبي للصحفيين “من 300 إلى 400 طفل روسي يتواجدون في ثلاثة مخيمات في سوريا، ويجب إعادتهم قبل نقلهم إلى العراق، وأن جماعات الأكراد تقوم بنقل المعتقلين والسجناء… إلى العراق”.

وأوضخ أنه “لإعادة المتبقين… هناك قرار سياسي من الرئيس الروسي، يكلف فيه رئيس الشيشان، رمضان قديروف، ببذل كل ما هو ممكن لإعادة الأطفال إلى الوطن. لكن مجموعة عمل واحدة لم تعد قادرة على التعامل مع هذا العمل، ولا بد من مساعدة وكالات إنفاذ القانون، ودائرة الهجرة الاتحادية، ومكتب السجل المدني. ويجب إرسال ممثلين عن هذه الهيئات إلى هذه المخيمات [حيث يتواجد الأطفال] للعمل على أرض الواقع”.
هذا وأعلنت عضو مجلس حقوق الإنسان لدى الرئيس الشيشاني ومجموعة العمل لشؤون إعادة الأطفال الروس من منطقة النزاع في الشرق الأوسط، هيدا ساراتوفا، في وقت سابق، عن وجود أكثر من ألف طفل من أصول روسية انضم آباءهم إلى تنظيم “داعش” في سوريا والعراق موضحة أن هذا الرقم إلى ازدياد، ومن بين هذه الأرقام هناك 338 امرأة روسية و643 طفلا، من بينهم 50 طفلا يتيماً، كذلك يتواجد في العراق 255 امرأة روسية و536 طفلا.

وبدأت عملية عودة النساء والأطفال الروس من منطقة الصراع في الشرق الأوسط بعد أن نشر رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف، فيديو على تطبيق انستغرام، قام بتصويره مراسلو قناة “آر تي” في ملجأ للأطفال عن الأطفال الروس الذين انضم آباؤهم لتنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، والذين تم التخلي عنهم بعد تحرير مدينة الموصل العراقية من أيدي “داعش”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق