أهم الأخبار
الرئيسية / رأي / سورية أولاً وأولاً وأولاً .. بقلم مصطفى قلعجي ..

سورية أولاً وأولاً وأولاً .. بقلم مصطفى قلعجي ..

|| Midline-news || – الوسط .. 
عندما كنا نكتب أن حل المشكلة الوطنية أولاً كنا نجابه بانتقاد شديد بأن قدر سورية أن تكون مع شقيقاتها من محيطها العربي ، وكنا نتلقى سيلاً من الاتهامات بأننا انفصاليون وأننا ننتمي إلى عالم آخر لا أدري حتى الآن أين هو ؟؟!!.
كان التطبيع مع إسرائيل يجري من تحت الطاولات المختلفة الأشكال مربعة ومستطيلة ودائرية أحيانا ومرة يكون شكله اقتصادي ومرات غير ذلك لكننا نقدر أن أي لقاء بين إسرائيل وبينهم هو لقاء سياسي بامتياز .
الآن وقد بانت سوءاتهم وبانت جميع عوراتهم وبات اللعب على المكشوف من سلطنة قابوس حتى قطر حمد وإمارات الأخوة الأعداء فيها ، ناهيك عن علم إسرائيل الذي يرفرف في سماء مدينة لم يعد للمعز فيها من مكان ، وعمان التي لم تعد هاشمية رغبنا أم لم نرغب دول تحتل أراضينا رغماً عن سلطاتنا التي لم تحصن حدودها فكبر الرتق على الراتق أو كان شريكاً في خرق قماش الوطن .
أيها السادة يامن اتهمتمونا بأننا انفصاليون أين هذه الأمة التي كنتم بها تتغنون ؟؟
أين هذه الأمة التي تقدم شرفها هدية لأعداها وهي صاغرة ؟؟
أين هذه الأمة التي لم يبق منها حتى أسماء حفظناها ؟؟
أين نحن من حروب راح ضحيتها ملايين عبر تاريخ مزور كتبته سيوف المنتصرين أسبابها مظلوميات ليس لأبنائها أي علاقة بها إلا إرث متخلف جاهل يأكل من أخضرنا ويابسنا رغماً عنا ونحن خانعون وأمة إقرء للأسف لاتقرأ والعلم آخر همنا .
ونتهم الآخر بأن لديه عدة مكاييل والآخر ليس لديه إلا مكيال واحد هو مصالحه أولاً وأولاً وأولاً .
لن نصحوا من سبات طال أمده إلا بالعلم وبدونه ستبقى دولنا خراب إمكانية استباحتها ممكنة لأي كان وفي كل زمان .
*مصطفى قلعجي  رئيس حزب التغيير والنهضة السوري 

شاهد أيضاً

بقلم عزة شتيوي .. (دول التحالف + داعش ) تغرد على جثث الهجين ….و(لايكات) ترامب تملأ تطبيقات أردوغان

الوسط – عزة شتيوي لمن (يغرد ) المبعوث الأميركي للتحالف بريت ماكفورك على حائط تويتر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *