أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / سعود القحطاني كبير مساعدي بن سلمان أدار “عبر سكايب”عملية قتل الخاشقجي وقال “إئتوني برأس هذا الكلب”

سعود القحطاني كبير مساعدي بن سلمان أدار “عبر سكايب”عملية قتل الخاشقجي وقال “إئتوني برأس هذا الكلب”

|| Midline-news || – الوسط .. 

سعود القحطاني مستشار الملك السعودي وأحد كبار مساعدي ولي العهد السعودي أدار شخصيا عبر “سكايب “و عملية قتل جمال الخاشقجي وفق معلومات لوكالة رويترز

وتقول رويترز وفقاً لأحد المصادر العربية رفيعة المستوى التي تتمتع بإمكانية الوصول إلى المعلومات الاستخبارية  فإن القحطاني تواصل مع غرفة القنصلية السعودية عبر سكايب وبدأ يلقي الشتائم على خاشقجي عبر الهاتف. وفقا للمصادر العربية والتركية ،رد الخاشقجي على اهانة القحطاني بنفسه ونقل مصدر استخبارات تركي أنه في وقت من الأوقات أخبر القحطاني رجاله بالتخلص من خاشقجي. يقول مصدر الاستخبارات التركي “قال لهم القحطاني  ائتوني برأس هذا الكلب”

.وقال المصدر العربي والمصدر الاستخباري التركي إن الصوت الخاص بمكالمة سكايب أصبح الآن في حوزة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وتقول المصادر إنه يرفض الإفراج عنها للأمريكيين فيما قال مسؤول سعودي بارز هو  وضع النسخة الرسمية للأحداث – التي خاضها خاشقجي -إنه لم يسمع عن ظهور القحطاني عبر سكايب ، لكن التحقيق السعودي مستمر.

ثلاثة أصدقاء على الأقل من خاشقجي قالوا لرويترز إنه في الأشهر التي تلت انتقال الصحفي إلى واشنطن قبل عام تلقى عدة مكالمات هاتفية من سعود القحطاني اليد اليمنى  لمحمد بن سلمان يحثه على العودة إلى السعودية. وقالوا إن خاشقجي كان قد رفض ، خوفا من الانتقام على أعمدة واشنطن بوست و آرائه الصريحة.  وأضاف الأصدقاء أن القحطاني حاول طمأنة محرر الصحيفة السابق بأنه لا يزال يحظى باحترام كبير وعرض على الصحفي وظيفة كاستشاري في البلاط الملكي لكن الخاشقجي قال إنه في الوقت الذي وجد فيه القحطاني مهذبًا وأنيقًا خلال تلك المحادثات ،فإنه لم يثق به ، “قال لي جمال بعد ذلك ، إنه يعتقد أنني سأعود كي يتمكن من رميه في السجن؟”

وتقول مصادر سعودية لرويتر إنه من الصعب أن نتخيل أن ولي العهد لم يكن ليعرف عن مثل هذه العملية الحساسة ،المرتبطة بالبلاط الملكي.

وقال مسؤول عربي رفيع المستوى ومصادر سعودية لها علاقات مع البلاط الملكي إن القحطاني كان “الشرطي السيء” محمد بن سلمان “م.بي.س ” في أواخر العام الماضي عندما احتجز 200 شخص بينهم أمراء سعوديون ووزراء وأبناء أعمال وتم وضعهم قيد الإقامة الجبرية في فندق ريتز كارلتون. في حملة لمكافحة الفساد. وقال المسؤول العربي ان القحطاني أشرف على بعض التحقيقات.

ومن المحتمل أن يكون مدى نفوذ القحطاني هو  من احتجز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري في العام الماضي ،كان السعوديون مستاءين بشكل خاص من أن الحريري فشل في إيصال رسالة إلى مستشار كبير للمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي ، لوقف التدخل في لبنان واليمن. وادعى الحريري أنه سلم الرسالة السعودية ، لكن أحد المخبرين ، الذي زرعه القحطاني في دائرة الحريري ، أعطى السعوديين محضر الاجتماع الذي أظهر أنه لم يفعل ذلك.

وقد أغرى السعوديون الحريري بالقدوم إلى الرياض لعقد اجتماع مع شركة “م ب س “. عند وصوله يوم 3 تشرين الثاني ، عام 2017 ، لم يكن هناك أي تشكيلة من الأمراء أو المسؤولين السعوديين ، كما كانت العادة لاستقبال رئيس الوزراء اللبناني في زيارة رسمية. وتلقى الحريري في وقت لاحق اتصالاً بأن اللقاء مع ولي العهد سيعقد في اليوم التالي في مجمع ملكي.

عندما وصل الحريري ، دخل إلى غرفة كان القحطاني ينتظره فيها  مع فريق أمني ، وفقا لثلاثة مصادر عربية مطلعة على الحادث. فريق الأمن احتجز الحريري.  ثم تم إجباره على الاستقالة كرئيس للوزراء في بيان أذاعته قناة تلفزيونية سعودية” العربية “وقال أحد المصادر “قال له (القحطاني) إنه لا خيار أمامك سوى الاستقالة وقراءة هذا البيان”. “أشرف القحطاني على التحقيق وسوء معاملة الحريري”.

وقد اكتسب القحطاني ، البالغ من العمر 40 عاما ، سمعته في الداخل باعتباره منفذا عنيفا للنزوات الأميرية “محمد بن سلمان “في المدونات وعلى وسائل التواصل الاجتماعي ، أطلق عليه بعض الصحافيين والناشطين  السعوديين اسم ستيف بانون السعودي لتلاعبه العنيف بالإعلام وخلفيات الكواليس.

المصدر :رويترز

 

شاهد أيضاً

السعودية تكشف رسميا عن طريقة قتل خاشقجي: جرعة زائدة من مادة مخدرة !!

|| Midline-news || – الوسط. .. أعلنت النيابة العامة السعودية، اليوم الخميس، أن الصحفي السعودي، …