أهم الأخبار
الرئيسية / إعلام / روسيا لإسرائيل .. تهديد يتجاوز الخطوط الحمراء!!
Russian President Vladimir Putin shakes hands with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu, right, during their meeting in the Novo-Ogaryovo residence, outside Moscow, Russia, Monday, Sept. 21, 2015. (AP Photo/Ivan Sekretarev, Pool)

روسيا لإسرائيل .. تهديد يتجاوز الخطوط الحمراء!!

|| Midline-news || – الوسط ..

كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت)، في مقال تم نشرة مؤخراً  نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ وأمنيّةٍ  تم وصفها بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، أنّ موسكو وجهّت هذا الأسبوع رسالةً حادّةً كالموس، مفادها أنّ قواعد اللعبة في سوريّة قد تغيّرت بشكلٍ كبيرٍ، الأمر الذي يعني أنّ الروس ماضون في منع حريّة الطيران لسلاح الجوّ الإسرائيليّ في الأجواء السوريّة، كما  كان قبل إسقاط الطائرة الروسيّة “أيل”.

ووفقاً للمصادر ذاتها، إنّ الرسالة الروسيّة للحكومة الإسرائيليّة كانت فظّة للغاية، ولا تحتمل التأويل: ما كان في سوريّة لن يكون بعد الآن، جاء في الرسالة التي وصلت إلى تل أبيب، أكّدت المصادر، ولفتت الصحيفة في الوقت عينه إلى أنّ المُشكلة الروسيّة يجب أنْ تُقلِق كثيرًا رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، لأنّ تداعياتها وإسقاطاتها على الأمن القوميّ لإسرائيل كبيرةً وخطيرةً جداً.

وشدّدّ كاتب المقال  نقلاً عن المصادر الرفيعة في تل أبيب، على أنّ الوصف الذي ساقه نتنياهو في الكنيست لم يكُن دقيقًا، إذْ أنّ الروس وجّهوا له رسالةً هذا الأسبوع، تضمنّت فحوى فظًا جدًا بأنّ ما كان لن يكون في الحاضر أوْ المُستقبل، أيْ أنّ قواعد اللعبة تغيّرت، وأنّ الروس لن يسمحوا لإسرائيل بالقفز عن الخطوط الحمر التي وضعوها بعد إسقاط طائرتهم، على حدّ قول المُحلّل.

ورأت المصادر في تل أبيب،كما أضافت الصحيفة العبريّة، أنّ الهدف الإستراتيجيّ للرئيس الروسيّ فلاديمير بوتن هو إبعاد القوّات الأمريكيّة من سوريّة، وأنّ تقييد حريّة سلاح الجوّ الإسرائيليّ في الأجواء السوريّة هو بمثابة المُقدّمة لتحقيق الهدف الإستراتيجيّ الروسيّ، ولفتت المصادر إلى أنّ نتنياهو لا يتحمّل مسؤولية هذا التطوّر، ولكن المسؤولية المُلقاة على أكتافه هو أنْ يقول الحقيقة للإسرائيليين، مُشدّدّةً على أنّ اللقاءات التي أجراها نتنياهو مع بوتن في موسكو، ومظاهر المحبّة والودّ بين الرجلين، ما هي إلّا ذرٌ للرماد في العيون، على حدّ وصف المصادر في تل أبيب.

وأوضحت المصادر أيضًا أنّ هذه اللقاءات التي أجراها نتنياهو مع بوتن في موسكو، لا تُسمِن ولا تُغني عن جوعٍ بالنسبة لإسرائيل، بلْ على العكس، تؤكّد لكلّ من رأسه عينان على أنّ هذه اللقاءات ساهمت إلى حدٍّ كبيرٍ في الاعتراف الإسرائيليّ بأنّ روسيا هي الدولة العُظمى في الشرق الأوسط، وهي الآمرة والناهية، مُشدّدّةً على أنّ اللقاءات بين الرئيس الروسيّ ورئيس الوزراء الإسرائيليّ لم تجلِب للدولة العبريّة أيّ فائدةٍ، طبقًا لتعبيرها.

وكالات

شاهد أيضاً

مؤسس “فيسبوك “مارك زوكربيرغ ينضم لمجموعة “تل أبيب السرية “

|| Midline-news || – الوسط .. انضم مارك زوكربيرغ مؤسس شركة فيسبوك ورئيسها التنفيذي، لمجموعة …