أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / “دومينو ” جيش الفتح يتهاوى في شرق حلب .. والمرصد المعارض : خطة الجيش مُحكَمة والمسلحون خسروا كامل القسم الشمالي

“دومينو ” جيش الفتح يتهاوى في شرق حلب .. والمرصد المعارض : خطة الجيش مُحكَمة والمسلحون خسروا كامل القسم الشمالي

midline-news || الوسط …

هي الخسارة الأكبر للمسلحين  تسجل اليوم  في حلب …هذه المدينة السورية التي  أخذت حيزاً كبير اً من السجالات السياسية والمغامرات الميدانية لدرجة أن عدة أجتماعات أممية عقدت لبحث الأوضاع في حلب, ولكن الاستعصاء هناك كان أكبر من أن تفضه أميركا يوم قرر السوريون استعادة المدينة فتهاوى الإرهاب كالدومينو  وكانت الخسائر الأكبر من نصيب جيش الفتح وملحقاته المتطرفة  الذين خسروا حتى اليوم كامل القطاع الشمالي من الاحياء الشرقية في مدينة حلب  بعد تقدم سريع أحرزه الجيش السوري وحلفاؤها، فيما توجه آلاف السكان الذين كانوا محاصرين هناك الى جغرافيا تواجد الجيش السوري.

وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن.  أن الفصائل المعارضة  خسرت كامل القسم الشمالي من الاحياء الشرقية بعد سيطرة الجيش السوري  على احياء الحيدرية والصاخور والشيخ خضر، وسيطرة المقاتلين الاكراد على حي الشيخ فارس″.

وبحسب المرصد، يأتي التقدم السريع لقوات” النظام “نتيجة خطة عسكرية اتبعتها في هجومها وتقضي بفتح جبهات عدة في وقت واحد، بهدف اضعاف مقاتلي الفصائل وتشتيت قواهم”.

واعتبرت أوساط معارضة  أن تقدم الجيش السوري في حلب هو  من أكبر انتصارات الدولة السورية التي استعادت  المبادرة على الارض منذ أكثر من سنة، بعد بدء التدخل العسكري الروسي ، وفي ظل عجز دولي كامل إزاء إيجاد حلول

ويرى الخبير في الشؤون السورية في معهد واشنطن للابحاث فابريس بالانش ان سيطرة الجيش السوري  على حلب “ستشكل نقطة تحول” في مسار الحرب في سوريا، اذ ستسمح لدولة السورية  “بالسيطرة على دمشق وحمص وحماة (وسط) واللاذقية (غرب) وحلب (شمال)، اي المدن الخمس الكبرى”.

 

شاهد أيضاً

علوش يستقيل من زعامة جيش الإسلام والحجة :فسح المجال للطاقات الجديدة !!

|| Midline-news || – الوسط .. بعد خروج جيش الاسلام من دوما وكل المناطق التي …