أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / سورية - ميدان / داعش يلفظ أنفاسه على ضفاف الفرات .. وإسعاف حكومي لنفط دير الزور ..

داعش يلفظ أنفاسه على ضفاف الفرات .. وإسعاف حكومي لنفط دير الزور ..

|| Midline-news || – الوسط ..

تتسارع الأحداث الميدانية في محافظة دير الزور ، حيث يحقق الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تقدماً ملموساً على حساب تنظيم “داعش” الارهابي، الذي بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة على ضفاف الفرات.
حيث تابعت وحدات من الجيش تأمين محيط المطار العسكري والفوج 137 بالتزامن مع تنفيذ عمليات مكثفة لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.، تمهيدا لإعادة إقلاع الطائرات وهبوطها في المطار.

وتقوم القوات السورية وبعد التقائها منذ أيام بحامية المطار وسيطرتها على سلسلة جبال الثردة بإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” في المنطقة وتامين المهابط وتنظيفها تمهيدا لإعادة إقلاع الطائرات وهبوطها بشكل آمن لتقوم بعملياتها القتالية ضد الإرهاب.
وكان الجيش السوري قد سيطر يوم أمس على حارة الطرشان وجامعة الجزيرة على محور قرية البغيلية الملاصقة لدير الزور من الجهة الشمالية الغربية، بالإضافة للسيطرة على الكتيبة 1082 دفاع جوي وعلى محطة الرفع الأولى في المريعية على محور الشمالي الشرقي لمطار دير الزور العسكري.
من جانب آخركشف مصدر مسؤول في وزارة النفط والثروة المعدنية السورية، أن الوزارة تضع خطة إسعافية لبعث الحياة في آبار نفط دير الزور.
وأكد المصدر لصحيفة “الوطن” السورية، أن الفرق الفنية التابعة للوزارة تستعد للدخول إلى الحقول النفطية التي تم تحريرها في محافظة دير الزور خلال الأيام القادمة، وذلك بعد استكمال تأمين المنطقة المحيطة بها، والتأكد من أنها آمنة عقب إنهاء الفرق الهندسية بالجيش السوري عملياتها في إزالة الألغام والعبوات الناسفة التي قام تنظيم “داعش” الإرهابي بزرعها في فترة سيطرته على الآبار.
ووفقا له، تسعى الوزارة لتأهيل حقلي التيم والشولا، للوصول إلى مستوى إنتاج ألفي برميل نفط يوميا، خلال مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.
ويعتبر حقل التيم من أقدم الحقول النفطية في محافظة دير الزور، حيث بدأ الاستثمار فيه عام 1985 ووصل في ذروة إنتاجه عام 1996 إلى 80 ألف برميل نفط يوميا.
أما بالنسبة لحقل الخراط، فتستعد الوزارة لإعادة مستوى الإنتاج فيه إلى 1500 برميل نفط يوميا.
وعودة الحياة إلى آبار النفط في دير الزور، ستسهم في حل أزمة الكهرباء والمازوت والبنزين، لا سيما وأن البلاد على أبواب فصل الشتاء.

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

قسد تنكر خروج داعش من الرقة ..والاعلام الغربي يؤكد

|| Midline-news || – الوسط : بعد اعلان الاتفاق بين قسد وداعش لاخراج الارهابيين المحليين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *