أهم الأخبار
الرئيسية / سلايدر / خروج عائلات الدواعش من الباغوز وبقاء الانتحاريين تحت الأرض .. وفي ادلب بدء مسرحيات الخوذ البيضاء

خروج عائلات الدواعش من الباغوز وبقاء الانتحاريين تحت الأرض .. وفي ادلب بدء مسرحيات الخوذ البيضاء

تحدثت قوات سورية الديمقراطية عن خروج لمئات من ارهابيي داعش وأسرهم، الخميس، وقال القائد الميداني في قوات سوريا الديمقراطية عدنان عفرين لوكالة “رويترز” إن مئات المقاتلين المتشددين استسلموا مع أسرهم للميليشيا المدعومة من الولايات المتحدة والتي تحاصر آخر جيب لداعش في بلدة الباغوز شمال شرقي سوريا.

وكانت “قسد” أعلنت، في وقت سابق اليوم، مقتل 15 من مسلحي داعش في المعارك الدائرة في الباغوز، بعدما حاولوا مهاجمة قوات سوريا الديمقراطية.
وقال المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، في بيان: “تقدم مقاتلونا في عمق المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم الإرهابي، وثبتوا عددا من النقاط الجديدة، وذلك إثر اشتباكات تكبد فيها الإرهابيون عددا من القتلى والجرحى”.

وشاهد صحافيو الوكالات العالمية المتواجدين هناك مئات من الرجال والنساء والأطفال وهم يسلكون طريقاً وعرة سيراً وصولاً إلى تلة مشرفة على جيب التنظيم، تتمركز فيها قوات سوريا الديموقراطية. وقال إن بينهم عراقيين وآخرين من أوزبكستان وأطفالا ذات ملامح آسيوية.
وبدا غالبية الرجال جرحى وقد أرخوا لحاهم، يسير بعضهم على عكازات ويلفّ عدد منهم عينه أو أحد أطرافه بضمادات. بينما حملت نساء منقبات أكياساً ممتلئة بالأغراض وإلى جانبهنّ أطفال بدت أجسادهم نحيلة ومتّسخة، وارتفع صوت بكاء عدد منهم.
وأفاد مدير المركز الاعلامي لقوات سوريا الديموقراطية مصطفى بالي على تويتر أن “عدداً كبيراً من مقاتلي داعش وعائلاتهم بدأوا الاستسلام”.
ويقتصر وجود التنظيم في الباغوز على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية تمتد حتى الحدود العراقية.
ويأتي خروج هؤلاء بعد قصف طاول الجيب المحاصر، رداً على هجومين معاكسين نفذهما التنظيم على مواقع قوات سوريا الديموقراطية، تخللهما ثمانية هجمات انتحارية. واندلعت على إثرها اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تزامناً مع قصف مدفعي وضربات جوية.
وتراجعت وتيرة القصف بعد ظهر الخميس بعد اشتباكات عنيفة صباحاً.
وقال المتحدث الكردي في قوات سوريا الديموقراطية جياكر إن “غالبية من بقوا في الداخل حالياً هم انتحاريون يفجرون أنفسهم”، وهو ما يعوق تقدم قواته “في مساحة ضيقة”.
وأوضح “يستخدمون تكتيكات تحت الأرض. لذلك، فالطائرات لا تؤثر دائماً بالشكل المطلوب”، في إشارة الى خنادق وأنفاق تقول قوات سوريا الديموقراطية إن التنظيم حفرها ويتحصن فيها مقاتلوه.
وتؤكد قوات سوريا الديموقراطية أن التنظيم يعيش “لحظاته الأخيرة”. وكانت هذه القوات أعلنت في وقت سابق أن “ثلاثة آلاف إرهابي.. استسلموا” يومي الاثنين والثلاثاء “بشكل جماعي”.
وقال أمد إن “المعركة ستستمر ليلاً ونهاراً” حتى القضاء على مقاتلي التنظيم.
ولا تملك قوات سوريا الديموقراطية تصوراً واضحاً لعدد مقاتلي التنظيم المتبقين في الباغوز، بعدما فاقت أعداد الذين خرجوا مؤخراً كل التوقعات.
وفي الأسابيع الأخيرة، علّقت هذه القوات مراراً هجومها ضد جيب التنظيم، ما أتاح خروج عشرات الآلاف من الأشخاص، غالبيتهم نساء وأطفال من أفراد عائلات المقاتلين، وبينهم عدد كبير من الأجانب.
ومنذ بدء العمليات العسكرية في أيلول/سبتمبر، خرج نحو 60 ألف شخص منذ كانون الأول/ديسمبر من مناطق كانت تحت سيطرة التنظيم في شرق سوريا، قبل أن يُطرد منها تباعاً.
وخضع الرجال والنساء والأطفال وغالبيتهم من عائلات مقاتلي التنظيم لعمليات تفتيش وتدقيق في هوياتهم بعد خروجهم. وتمّ نقل الرجال المشتبه بأنهم جهاديون إلى مراكز اعتقال، فيما أرسل الأطفال والنساء إلى مخيمات في شمال شرق البلاد أبرزها مخيم الهول الذي بات يؤوي أكثر من 66 ألفاً.
ويعاني القاطنون في هذا المخيم من أوضاع “بائسة”، وفق المنظمات الإنسانية الدولية التي تستنفذ طاقاتها القصوى لتوفير الحد الأدنى من احتياجاتهم.
وأفاد صندوق الأمم المتحدة للسكان في بيان الخميس عن “اكتظاظ داخل مخيم الهول وشروط غير ملائمة للسكن تهدد كرامة الإنسان وحياته”. وأوضح أن الوافدين “يضطرون للنوم على الأرض في ظل ظروف مناخية قاسية كالمطر وانخفاض درجات الحرارة”.
وبحسب لجنة الإنقاذ الدولية، فإن 120 شخصاً، غالبيتهم من الأطفال، لقوا حتفهم خلال رحلتهم الى مخيم الهول أو بعد وصولهم بفترة قصيرة.

 

أما في إدلب التي تتواجد ضمن منطقة “خفض التصعيد”، فقد قتل 13 ارهابيا على الأقل جراء غارات روسية وسورية، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأظهرت تسجيلات مصورة نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس وأمس الأربعاء أشخاصا يرتدون الزي المموه الخاص بالدفاع المدني (الخوذ البيضاء) ينتشلون رجلا من بين أنقاض مبنى وينقلون جرحى.

شاهد أيضاً

واشنطن “تتمنع”عن حضور اجتماع خاص بإجلاء مخيم “الركبان”

|| Midline-news || – الوسط … أكدت وسائل إعلام روسية أن الجانب الأمريكي رفض حضور …