أهم الأخبار
الرئيسية / إعلام / خالد الأشهب – مهر «أردوغان» !!

خالد الأشهب – مهر «أردوغان» !!

 || Midline-news || – الوسط ..

تقول الأخبار المتداولة أن أمير قطر تميم بن حمد أطلق اسم «أردوغان» على مهره الجديد الذي اشتراه خلال عام 2015 بقيمة 4 ملايين ليرة تركية !

وبحسب الأخبار المتداولة، فإن تميم بن حمد ، مالك مركز «الشقب» العالمي للفروسية، والمعروف بضخه استثمارات كبيرة في مجال الفروسية وركوب الخيل، اشترى مهراً بقيمة 750 ألف «جنيه استرليني» خلال عام 2015، أي ما يعادل 4 ملايين ليرة تركية.. وأطلق عليه اسم «أردوغان».‏

وتضيف الأخبار أن «أردوغان» هو ابن الحصان الأسطوري فرانكل الذي لم يهزم طوال مسيرته في مجال السباقات. وسيدخل أردوغان مضمار السباق بعد أن يبلغ عامه الثالث، خاصة بعد إعداده وتجهيزه بعناية فائقة على يد فريق من المتخصصين في إنجلترا!!‏

قد يكون الخبر مثاراً للسخرية أو التندر لدى البعض في أن بدوياً بدائياً يرفل بالمال والتخمة يقدم على استعارة اسم زعيم دولة هو حليفه ومتّكاه في أكثر من مكان لإطلاقه على مهر..! ومهما كانت مواصفات المهر الوراثية والإبداعية إلا أنه في النهاية حيوان، وقد ينطوي الخبر على شيء من المفاجأة والإذهال للبعض الآخر.. إذ يعجز هذا البدوي البدائي عن مديح حليفه أو محاولة تخليده بغير إطلاق اسمه على حيوان.. حتى ولو كان مهراً عجائبياً، وقد ينطوي الأمر كذلك على محاولة استعارة ما كان يسمى في الجاهلية «زواج الاستبضاع» حيث يرسل الرجل زوجته إلى فارس مشهود له كي تأتيه بعد حين بابن مولود له مواصفات الفارس وخصاله، وبالتالي، تعميم الاستعارة لتكون استبضاعاً حيوانياً؟‏

غير أني قرأت في هذا الخبر ما يتطابق والحالة السياسية الراهنة والممتدة عبر التاريخ، فمن المعروف عن يوميات الحرب الإرهابية الدائرة على الأرض السورية أن ابن حمد وأردوغان كلاهما مهران، يتبنيان الفصائل الإرهابية المنضوية تحت لواء الإخوان المسلمين في سورية بالتمويل والتحريض والتمرير.. فيما يتعهد آل سعود ويحرض فصائل أخرى كجيش الإسلام وفيلق الرحمن، فضلاً عن النصرة والقاعدة وداعش، والذي يخوض معارك طاحنة في الغوطة اليوم ضد فصائل قطر وتركيا، وأن أردوغان – ولسنوات عديدة مرت ومثله حمد- كان مهراً حقيقياً فاعلاً لمشروعه.. مشروع الإخوان المسلمين في المنطقة العربية كلها وفي سورية خاصة، وأن فريق المتخصصين الإنكليز الذي عهد إليه تميم بن حمد اليوم رعاية مهره أردوغان وإعداده للسباقات الجديدة ، هم ذاتهم «المخابرات البريطانية» التي أنشأت تنظيم الإخوان المسلمين تاريخياً ورعته ووجهته؟‏

لعلها مصادفة حقاً.. ولعلها لا تكون كذلك، غير أن ما يجري اليوم على الأرض السورية يكاد يكون متطابقاً مع حيثيات الخبر العابر الذي قرأناه للتو عن حمد والمهر أردوغان والخبراء الانكليز المشرفين عليه، بل ولعل تميم بن حمد سيخصص المهر أردوغان مستقبلاً لعمليات استبضاع حيواني جديدة تدرّ عليه أردوغانات كثيرة وذهباً أكثر.. خاصة أن الحصان الأسطوري البريطاني فرانكل ما يزال هو الأب الشرعي لها جميعاً!!‏

 

صحيفة الثورة السورية

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

عزة شتيوي / ثقوب الاتفاق تمرر ترامب وأردوغان للتحالف مع الشيطان.. وقسد تقرأ الفنجان

|| Midline-news || – الوسط : على هودج اتفاق «يخرج» «أبو بكر البغدادي» من الرقة …