أهم الأخبار
|| Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً ..نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  .. الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف .. مؤقتاً نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..

 
الرئيسية / سورية / سورية - ميدان / ” كرتون ” المسلحين يتهاوى في حلب .. وقادة الفصائل للمحيسني : سنخرج خلال يومين بالباصات الخضراء

” كرتون ” المسلحين يتهاوى في حلب .. وقادة الفصائل للمحيسني : سنخرج خلال يومين بالباصات الخضراء

 midline-news|| الوسط …

كما دمى الكرتون ، تتهاوى دفاعات “جيش الفتح”  ومن يسانده داخل أحياء حلب الشرقية أمام تقدم  الجيش العربي السوري, الذي بدأ معركته في هذه المدينة منذ خمسة أشهر بإحكامه الطوق وإطباق سيطرته على المدينة من الجهة الشمالية الغربية ثم دخل الى مشروع 1070 والضاحية ومساكن هنانو ليصل اليوم إلى مساكن البحوث العلمية وأحياء الحيدرية والصاخور والإنذارات والشيخ خضر في الجهة الشرقية من مدينة حلب

ولكن لإنجاز الأهم للجيش السوري كان خلال اليومين الماضيين الذي فاجئ  خلالهما الدول الغربية ومرتزقتها في الأحياء الشرقية للمدينة الحلبية التي رفض الجيش السوري تقسمها بين شرقي متطرف وغربي مع الدولة فكان الاختراق العسكري هو الحل أمام كل الاستعصاء التي عانته حلب خلال الأشهر الماضية سواء في المحافل الدولية أو داخل أرض المعركة الميدانية.

الإنهيار السريع للمسلحين أمام تقدم الجيش السوري شكل صدمة للكل الدولي   خصوصاً مع سيطرة الجيش مساكن هنانو، وهي التي تعد معقل المسلحين ، ومن الأحياء الأولى التي دخلتها الجماعات المسلحة سنة 2012  ومهدت  لسقوط باقي الأحياء الشمالية، وأصبحت أحياء الحيدرية، جبل بدرو، بعيدين، الهلك، بستان الباشا، عين التل، الصاخور، الإنذارات، الشيخ خضر، الشيخ فارس، سليمان الحلبي، مساكن البحوث وصولاً إلى أطراف حي طريق الباب بعهدة الجيش السوري لكن هناك دوراً مهماً للمدنيين داخل الأحياء ساعد على تسريع هذا الإنهيار.

كانت رسائل الجيش السوري إلى المسلحين في حلب الشرقية المطالبة بتسليم السلاح والتسوية والهدن التي رفضوها وممارساتهم في منع المدنيين من المساعدات والمواد الغذائية، عوامل حرّكت الشارع الشرقي من المدينة، وخروج مظاهرات ضد المسلحين لتشكّل ضغطاً حتى وصلت الى خلافات واقتتال بين الفصائل الكبيرة كما جرى في مواجهات كتيبة “فاستقم كما أمرت” وحركة نور الدين الزنكي .

وتجاوز عدد المدنيين الذين خرجوا من الأحياء الشرقية بحسب الأمم المتحدة حوالى 16 الف شخص على “الفرار الى مناطق اخرى من المدينة”,ولا يشمل هذا العدد الآلاف من المدنيين الذين نزحوا داخل الأحياء الشرقية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، وفق المرصد السوري المعارض.

واحصى المرصد الثلاثاء خروج أكثر من سبعة آلاف مدني إلى حي الشيخ مقصود ذات الغالبية الكردية واكثر من خمسة الاف إلى مناطق تحت سيطرة قوات الجيش السوري بعد حصيلة سابقة الاحد افادت بنزوح عشرة الاف مدني خارج الاحياء الشرقية.

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان الاف نزحوا منذ ليل الاثنين الثلاثاء الى مناطق سيطرت عليها قوات الجيش السوري  وتحديدا من حيي الشعار وطريق الباب اللذين يشكلان حاليا خطوط المواجهات بين طرفي النزاع وفيهما كثافة سكانية مرتفعة.

وتقوم محافظة حلب بتأمين الإحتياجات اللازمة والخدمات والمؤن الغذائية. كما خرج مئة مسلح عبر الممرّات الإنسانية التي حددّتها الحكومة السورية سابقاً بحسب ماذكره مركز حميميم .

كما أفادت معلومات بأن قادة الفصائل  المسلحة  توعدّت المحيسني القاضي الشرعي في “جيش الفتح” بتسليم حلب خلال يومين في حال لم يتم إنقاذهم، حتى وصل الأمر ببعض المسلّحين إلى المطالبة بالخروج بالباصات الخضراء إضافة إلى اتهام بعضهم البعض بالتخاذل والإنسحاب إلى الريف الشمالي لقتال داعش مقابل 200 دولار .

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

أردوغان يستغل آستانا لخرق السيادة السورية.. ويؤسس لولاية على الحدود بوكالة ” الحكومة المؤقتة “

|| Midline-news || – الوسط : هو رجب طيب أردوغان مجددا يستغل آستانا لتمرير مصالحه …