أهم الأخبار
الرئيسية / إعلام / تل ابيب تتحسر على استقالة “هيلي” من الأمم المتحدة

تل ابيب تتحسر على استقالة “هيلي” من الأمم المتحدة

|| Midline-news || – الوسط ..

بعد أن  برزت كمدافعة شرسة عن إسرائيل على مدار أكثر من عامين ونصف العام، أثار إعلان المندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة نيكي هيلي استقالتها وقبول الرئيس دونالد ترامب هذه الاستقالة، ردود فعل في إسرائيل، غلب عليها الحسرة على مغادرة المسؤولة الأمريكية لمنصبها.

وظهر التعبير عن تلك الحسرة عبر عشرات البيانات والتغريدات في “تويتر” من كبار المسؤولين في الحكومة والمعارضة وحتى الجيش الإسرائيلي.

وصرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لوسائل الاعلام: “أشكر السفيرة نيكي هيلي التي قادت نضالا غير قابل للمساومة ضد النفاق الذي تمارسه الأمم المتحدة”.

أما الرئيس الاسرائيلي رؤوبين ريفلين فقال: “كانت السفيرة هيلي مناصرة قوية للسياسة الأمريكية تجاه الشرق الأوسط وإسرائيل، ولم تتراجع أبدا عن دعمها لحقنا الواضح في الحفاظ على أمن منطقتنا”، على حد تعبيره.

وانضم إلى نتنياهو وريفلين في توجيه الشكر لهيلي والحسرة على مغادرتها منصبها عدد من الشخصيات السياسية الأكثر يمينية في إسرائيل.

وكتب وزير التعليم وزعيم حزب “البيت اليهودي” اليميني الاستيطاني، نفتالي بنيت، في تغريدة عبر “تويتر”: “العزيزة السيفرة نيكي هيلي: نيابة عن شعب إسرائيل: شكرا على كل ما فعلتيه من أجل إسرائيل، نحن لن ننسى”.

واعتبر عضو الكنيست من حزب “الليكود” اليميني، الحاخام يهودا غليك، إن قرار هيلي بالاستقالة من منصبها “يفطر القلب”.

وفي خطوة فريدة كتب الجيش الاسرائيلي في حسابه على “تويتر”: “شكرا لك نيكي هيلي على خدمتك في الأمم المتحدة ودعمك الثابت الذي لا يتزعزع لإسرائيل والحقيقة، إن جنود الجيش الاسرائيلي يوجهون لك التحية”.

لكن أيضا في المعارضة الاسرائيلية تم إطلاق عبارات الثناء لهيلي على دعمها لإسرائيل في الأمم المتحدة.

وسائل الإعلام الإسرئيلية اعتبرت أيضا استقالة هيلي خسارة لإسرائيل.

إذ قالت صحيفة” هآرتس″ الاسرائيلية، الأربعاء: “بمغادرة هيلي للأمم المتحدة خسرت الجماعات المؤيدة لاسرائيل أكثر مسؤول يفضلونه في إدارة دونالد ترامب”.

 

وكالات

شاهد أيضاً

“فورين بوليسي” : بدائل “داعش” لاستعادة ثروته

|| Midline-news || – الوسط .. على الرغم من خسارة تنظيم “داعش” لمعظم الأراضي التي …