أهم الأخبار
الرئيسية / دولي / تقرير للأمم المتحدة:كوريا الشمالية تحاول حماية قدراتها النووية والصاروخية

تقرير للأمم المتحدة:كوريا الشمالية تحاول حماية قدراتها النووية والصاروخية

|| Midline-news || – الوسط ..

قال تقرير سري للجنة مراقبة العقوبات الأممية على كوريا الشمالية إن برنامج الصواريخ البالستية  لبيونغ يانغ ما  يزال سليما ويتم العمل على حماية هذه القدرات من أي ضربات عسكرية محتملة  وعد السماح بتدميرها .

ونقلت وكالة رويترز عن تقرير اللجنة  إنه “وجد أدلة على قيام جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بتفريق مواقع تجميع الصواريخ النووية عن أماكن  تخزينها واختبارها”

واتهم تقرير اللجنة التابعة للأمم المتحدة كوريا الشمالية باستخدام المرافق والمنشآت المدنية بما في ذلك المطارات،كمراكز لتجميع الصواريخ الباليستية وذلك بهدف إفشال أي ضربات قد تتعرض لها وتهدف إلى قطع رأسها النووي ولذلك يتم توزيعها على عدد من المواقع وابعادها عن مواقع التجميع والصناعات النووية المحددة والصاروخية. 
ولم ترد البعثة الكورية الشمالية لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق على تقرير الأمم المتحدة المؤلف من 317 صفحة والذي قدم إلى أعضاء مجلس الأمن يوم الجمعة. 
ووجد مراقبو العقوبات أن “البلاد كوريا الشمالية مستمرة  في تحدي قرارات مجلس الأمن من خلال الزيادة الهائلة في عمليات النقل غير المشروعة للسلع والمنتجات البترولية من السفن إلى السفن” وهو ما يجعل هذه العقوبات غير فعالة. 
وقال المراقبون إن لديهم أدلة على نقل نفطي محظور لم يسبق له مثيل لأكثر من 57،600 برميل ، أي أكثر من 5.7 مليون دولار. 
وقالوا إن القضية أبرزت “تقنيات جديدة للتهرب من العقوبات هزمت جهود بذل العناية الواجبة من جانب تاجر السلع الرائد في المنطقة ، وكذلك البنوك الأمريكية والسنغافورية التي سهلت دفعات الوقود وشركة تأمين رائدة في المملكة المتحدة التي وفرت الحماية والتعويض لتغطية أحد السفن المعنية “.
واتهم التقرير كوريا الشمالية بانتهاك حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة و بيع مجموعة كبيرة من المعدات العسكرية للحكومات في الشرق الأوسط وأفريقيا ، فضلاً عن الأسلحة الصغيرة والخفيفة إلى ليبيا والسودان والحوثيين في اليمن. 
ولاحظ مراقبو الأمم المتحدة أيضا “وجود اتجاه في تهرب كوريا الديمقراطية من العقوبات المالية باستخدام الهجمات السيبرانية على فرض قيود غير قانونية على تحويل الأموال من المؤسسات المالية وتبادل العملات الأجنبية”. 
وكانت روسيا والصين اقترحت  أن  يناقش مجلس الأمن تخفيف العقوبات بعد لقاء ترامب وكيم للمرة الأولى. لكن الولايات المتحدة وأعضاء آخرين بالمجلس قالوا إنه يجب أن يكون هناك إنفاذ صارم للعقوبات حتى تتصرف بيونغ يانغ. 

ونشر هذا التقرير بالتزامن مع لقاءات بين مسؤولين أمريكيين وكوريين شماليين لترتيب لقاء القمة الثاني بين رئيسي البلدين وقالت وزارة الخارجية الامريكية إن المبعوث الامريكي الخاص لكوريا الشمالية ستيفن بيجون سيجتمع مع نظيره الكوري الشمالي يوم الأربعاء في بيونغيانغ استعدادا لعقد قمة في وقت لاحق من هذا الشهر بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون. وقد أعرب عن أمله في أن يحدد الاجتماع مع نظيره الكوري الشمالي الجديد كيم هيوك تشول “مجموعة من النتائج الملموسة” للقمة بين ترامب وكيم جونغ أون.

المصدر رويترز

شاهد أيضاً

الجيش الروسي: نشر الدرع الصاروخية قرب حدودنا يهدف لتوجيه ضربة نووية مباغتة

|| Midline-news || – الوسط … قال النائب الأول لرئيس إدارة العمليات العامة في هيئة …