أهم الأخبار
الرئيسية / مجتمع - منوعات / تعاني من أحلام وكوابيس مزعجة… إليك التفسير العلمي؟.

تعاني من أحلام وكوابيس مزعجة… إليك التفسير العلمي؟.

|| Midline-news || – الوسط …

 

توصل فريق علماء من بريطانيا والسويد وفنلندا، إلى دراسة حول التفسير العلمي وراء الأحلام المزعجة والكوابيس، أثناء النوم.

وجد الخبراء بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، اختلالاً بين منطقتين من الدماغ على كل من الجانبين الأيسر والأيمن هو المسؤول عن تلك الكوابيس المزعجة، وذلك بسبب نوع معين من نشاط الدماغ يكون أعلى في جانب واحد من الآخر.

و أُجريت الدراسة على 17 متطوعًا، تم فحص أدمغتهم قبل وأثناء وبعد النوم، والنظر في كيفية تنظيم عقولنا للعواطف مثل الغضب والفضول عندما نحلم أثناء الليل.

وتوصل الخبراء إلى، أن المشاركين الذين عانوا من نشاط أقل في الدماغ في القشرة الأمامية اليمنى بدلاً من نظيرتها في الجانب الأيسر بينما كانوا مستيقظين وأثناء النوم، اختبروا المزيد من الأحلام المزعجة.

وقال المشرف على الدراسة “بيليرين سيكا”، باحث في جامعة توركو في فنلندا: “في هذه الدراسة ثبت أن الجانب الأيسر هو المسؤول عن إظهار تعبير الغضب أثناء النوم في هيئة كوابيس”.

ويبحث العلماء عن الإشارات الدالة على الكوابيس في حركة العين السريعة أثناء النوم، وسرعة نبضات القلب، والتنفس بشكل أسرع بجانب الحركة الجسدية.

ومن بين تقارير أحلام المشاركين، ميّز الخبراء حالة المشاعر في الأحلام بين الغضب والرغبات وعدم الثقة والشك، حيث عبر الغضب عن نفسه في كوابيس المشاركين بنسبة 41%، بينما جاءت الرغبة بنسبة 88%.

وتشير النتائج إلى أن هذا النمط من النشاط الدماغي، هو وسيلة جيدة للتنبؤ بكيف يسيطر الأشخاص على عواطفهم، وقد ربطت دراسات سابقة بين الاختلال الذي يحدث عند وجود الكوابيس مع ضبط النفس أثناء الغضب وقت الاستيقاظ.

وتذكر تقارير طبية آخرى، أن سبب الأحلام المزعجه تعود إلى انخفاض نسبة السكر في الدّم أثناء النوم، وتناوُل الخمر والكحول أو في مرحلة التوقف عن تناوُل هذه الكحول بما تسمى بمرحلة الانسحاب، وتناوُل بعض الأنواع من الأدوية مثل مضادات الاكتئاب أو المضادات الحيوية او أدوية القلب، والتعرّض للضغط النفسي الشديد سواء بسبب المشاكل العائلية أو الاجتماعيّة أو الاقتصادية أو العاطفية.

شاهد أيضاً

دراسة: الثوم حلاً سحرياً لمعالجة ارتفاع ضغط الدم.

|| Midline-news || – الوسط … ذكر موقع “ديلي هيلث” المعني بالصحة، بحسب دراسة، حلا …