أهم الأخبار
|| Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً ..نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  .. الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف .. مؤقتاً نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..

 
الرئيسية / تقارير خاصة / تركيا تعلن اقتراب ساعة الصفر في ادلب .. وتقيم حد “استانة ” على تحرير الشام

تركيا تعلن اقتراب ساعة الصفر في ادلب .. وتقيم حد “استانة ” على تحرير الشام

|| Midline-news || – الوسط ..

وصلت  قافلة تعزيزات عسكرية تركية، اليوم الثلاثاء، إلى ولاية كليس (جنوب) الحدودية مع سوريا، ومن ثم اتجهت إلى الشريط الحدودي تمهيدا للانتشار في المنطقة.

حيث تتسارع التحضيرات لبدء المعركة التركية المرتقبة ضد «هيئة تحرير الشام»، التي تضم «جبهة النصرة» وبعض الفصائل، في إدلب، بعد أيام على إعلان اتفاق خفض التصعيد في المنطقة في مؤتمر آستانة، ورفض «النصرة» التي تعاني من انقسامات في صفوفها له.

وعلى وقع التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية، من المتوقع أن تكون الأيام المقبلة حاسمة بشأن اتضاح صورة هذه المعركة التي بات يتحضر لها ما يقارب 3 آلاف مقاتل في تركيا، ينتمون لفصائل معارضة عدة، كان معظمها قد تعرض إلى ضغوط، وتفككت على أيدي «تحرير الشام»، بحسب ما يقوله مصدر في ادلب  ويوضح: «كل المعطيات تشير إلى أن أنقرة اتخذت القرار بإعلان ساعة الصفر، إضافة إلى أن هناك تخبطاً في صفوف (تحرير الشام) التي باتت تعاني، إضافة إلى الانشقاقات المتتالية، من انقسام في صفوفها، بين من يدعو إلى قتال أنقرة ومن يرفض»، ويلفت إلى أنه في الأيام الأخيرة نفذت عمليات اغتيالات عدة بحق عدد من قيادييها وعناصرها، معظمهم من المهاجرين.

وفي حين لفت مصدر في «الجيش الحر» إلى أن العملية ستكون تشاركية بين الفصائل والقوات التركية، عبر قواتها الخاصة، على غرار «درع الفرات»، أكد المصدر في إدلب على أن الاعتماد سيكون على المقاتلين الذين خضعوا لتدريبات في معسكرات بتركيا، ومعظمهم من الذين كانوا ينتمون إلى فصائل تعرضت للقتال من قبل «النصرة»، ما أدى إلى إنهائها وهروب عناصرها إلى تركيا، أبرزها «تجمع حركة حزم» و«جبهة ثوار سوريا» و«أنصار الحق»، إضافة إلى «الجبهة الشامية»، مشيراً إلى أن عدد هؤلاء يقدر بنحو 3 آلاف مقاتل، من دون أن يكونوا تحت مظلة أو غطاء فصائل محددة.

 

ويشكّك أكثر من مصدر في المعارضة بقدرة «تحرير الشام» على قتال تركيا، وهي التي تعاني من ضغوط داخلية وخارجية، في ظل الانشقاقات المتتالية التي أدت إلى اقتصار فصائلها بشكل أساسي على «النصرة». وهنا، يلفت المصدر: «إذا بدأت المعركة، لن يكون أمام النصرة إلا اللجوء إلى العمليات الانتحارية، وهو الأمر الذي لن يمنحها القدرة على الصمود». وفي هذا الإطار، كانت «الجبهة الشامية» المعارضة، قد أعلنت أن الفصائل السورية المسلحة الموجودة بريف حلب الشمالي مستعدة للدخول إلى محافظة إدلب، ضمن غرفة عمليات واحدة، وتنظيم موحد على غرار «درع الفرات». ولفت الناطق العسكري باسمها، محمد الحمادين، إلى أنهم لم يتلقوا أي تبليغات بخصوص عملية دخول مدينة إدلب، مؤكداً أنهم في حال أبُلغوا سيدخلون، قائلاً: «سندخل مدينة إدلب كتلة واحدة، بغرفة عمليات واحدة وتنظيم موحد، على غرار ما حدث في (درع الفرات)».

وبعد 3 أيام على اتفاق خفض التصعيد في إدلب، في آستانة، الذي نص على انتشار قوة مراقبين من الدول الثلاث (تركيا – إيران – روسيا)، لضمان الأمن في إدلب، ، أعلن وفد الفصائل عما سماها «مخرجات مفاوضات آستانة».

وأوضح في بيان له أن أول هذه المخرجات ضم محافظة إدلب ومحيطها (ريف حلب، وريف حماة، وريف اللاذقية) إلى مناطق «تخفيف التوتر»، والنظر إليها بما تحويه من مدنيين يقدرون بـ3 ملايين نسمة،

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1

شاهد أيضاً

منار بكتمر – منارة خشبية بطول 18 متر تم تشييدها في بحيرة 16 تشرين في اللاذقية ..

|| Midline-news || – الوسط  .. أقامت الجمعية السورية للاستكشاف والتوثيق معسكرها السنوي الثامن والعشرين …