أهم الأخبار
الرئيسية / خاص الوسط / تركيا تسرق الهوية في مدينة الباب السورية .. تحديد موعد بدء العمل بالبطاقة الشخصية الجديدة

تركيا تسرق الهوية في مدينة الباب السورية .. تحديد موعد بدء العمل بالبطاقة الشخصية الجديدة

|| Midline-news || – الوسط …

أصدر مجلس محلي مدينة الباب تعميمًا طالب فيه أهالي المدينة بضرورة استخراج البطاقة الشخصية الجديدة.
وبحسب التعميم الصادر اليوم، الخميس 29 من تشرين الثاني، فإن العمل بالهويات الجديدة سيبدأ في جميع المؤسسات اعتبارًا من 1 كانون الثاني 2019، مطلع العام المقبل، مطالبًا الأهالي بالإسراع لاستخراجها.

وكان المجلس المحلي لمدينة الباب أعلن، في أيار الماضي، عن استصدار بطاقات شخصية لسكان المدينة، كتجربة أولى في مناطق مايسمى “الجيش الحر” شمالي حلب.
وقال مدير المكتب الإعلامي للمجلس، محمود نجار، في حديث سابق إن البطاقات تتميز بأن لها كودًا خاصًا ونظامًا مرتبطًا مع النفوس في تركيا، ولا يمكن للبطاقات التي تصدر عن نفوس مدينة الباب أن تستخرج من مدينة اعزاز أو جرابلس أو مارع.
وأضاف أن التجربة ستطبق حاليًا في الباب، على أن تعمم على بقية مناطق “درع الفرات” والمناطق التي سيطر عليها “الجيش الحر” في عملية “غصن الزيتون”.
وانتشرت نماذج عن الهوية الجديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتتضمن تعريفًا بالشخص الحامل لها ومكان ولادته والسكن الذي يقطن فيه.
ويُنظر للأمر من جانبين، الأول يتمثل بالفائدة التي يمكن أن تقدمها تلك الخطوة لأهالي المنطقة، وخاصة المهجرين من المناطق الأخرى الذين لا يملكون أوراقًا ثبوتية، والثاني الاتهامات بالسعي إلى التقسيم وترسيخ تراتبية مختلفة في الإدارة المدنية عن بقية المدن السورية.

شاهد أيضاً

الأونورا ترحب بقرار دمشق..وتؤكد: مخيمات مدمرة لكن الأهالي يعودون

قالت وكالة “إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين” (أونروا)، التابعة للأمم المتحدة، إن معظم منشآتها في سوريا …