أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / سورية - ميدان / الجيش السوري : فك الحصار عن دير الزور تحول استراتيجي في الحرب على الارهاب واسقاط لمشاريع التقسيم ..

الجيش السوري : فك الحصار عن دير الزور تحول استراتيجي في الحرب على الارهاب واسقاط لمشاريع التقسيم ..

|| Midline-news || – الوسط ..

بعد سلسلة من العمليات الناجحة أنجزت وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة وبإسناد جوي من الطيران الحربي السوري والروسي المرحلة الثانية من عملياتها في عمق البادية السورية وتمكنت عبر عمليات نوعية وأعمال بطولية من فك الطوق عن أهلنا المحاصرين منذ أكثر من ثلاث سنوات في دير الزور والتقت القوات المتقدمة من اتجاه الرقة – دير الزور مع قواتنا الباسلة التي صمدت في مدينة دير الزور وحمت أهلها وسطرت أروع ملاحم البطولة والفداء وقدمت أنموذجاً يحتذى في التضحية والبذل والعطاء الذي أسس لهذا الانتصار الكبير بعد أن كبدت القوات المقتحمة إرهابيي تنظيم داعش مئات القتلى والمصابين ودمرت العديد من المقرات والتحصينات ومئات العربات من مختلف الأنواع.

تأتي أهمية هذا الإنجاز الكبير من كونه يشكل تحولاً استراتيجياً في الحرب على الإرهاب ويؤكد قدرة الجيش العربي السوري وحلفائه وإصرارهم على إلحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الإرهابي في سورية وإسقاط المخططات التقسيمية لرعاته وداعميه, كما يشكل قاعدة انطلاق هامة لتوسيع العمليات العسكرية في المنطقة ومحيطها للقضاء على ما تبقى من بؤر لتنظيم داعش الإرهابي الذي تحطمت بنيته العسكرية وانهار بشكل متسارع تحت ضربات الجيش العربي السوري, كما يؤمن هذا الإنجاز شرياناً حيوياً لإمداد المدينة والقوات المدافعة عنها ويهيئ الظروف الملائمة لتطوير العمليات اللاحقة.

القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تحيي صمود أهلنا وقواتنا المسلحة الباسلة في دير الزور تجدد عهدها لأبناء شعبنا الصامد بأن تبقى قواتنا المسلحة الباسلة درع الوطن وحصنه المنيع وتؤكد عزمها وتصميمها على مواصلة الحرب على الإرهاب حتى القضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضي الجمهورية العربية السورية كافة.

دمشق 5/9/2017 م

القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
5

شاهد أيضاً

قذائف الهاون تخرق الهدنة و تعود لدمشق ..استشهاد أربعة مواطنين وعشرات الاصابات

|| Midline-news || – الوسط : تساقطت قذائف الهاون مجدداً على أحياء العاصمة دمشق، فحصدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *