أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / بعد مقتل العتابي ..احتجاجات المغاربة تتصاعد وعلى المملكة التفكير ملياً !!

بعد مقتل العتابي ..احتجاجات المغاربة تتصاعد وعلى المملكة التفكير ملياً !!

 || Midline-news || – الوسط ..

 

تتصاعد الاحتجاجات في المغرب يوما بعد آخر في ظل الحالة المعيشية المتردية التي يعيشها أبناء منطقة الريف في هذا البلد الحليف للغرب .. لكن من المستبعد رؤية فصلا ربيعيا كالذي حل على دول في المنطقة وهذا نابع طبعا ليس من حكمة القيادة المغربية وإنما من تبعيتها لواشنطن التي لا ترى ضرورة لانتشار الديمقراطية في المغرب.

مجددا تظاهر عشرات النشطاء المغاربة أمام مبنى البرلمان في العاصمة الرباط احتجاجا على وفاة عماد العتابي متأثرا بإصابته في احتجاجات يوم 20 تموز الماضي.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات التي أطلق عليها اسم حراك الريف في تشرين الأول في أعقاب سحق بائع السمك محسن فكري حتى الموت في شاحنة لضغط النفايات بالحسيمة عندما حاول استعادة كمية من السمك صادرتها الشرطة المحلية منه تتواصل المظاهرات المطالبة بتحسين الحالة المعيشية للمغاربة والذي تواجهه سلطات النظام بالقمع والملاحقات الأمنية.

والعتابي البالغ من العمر 22 عاما ينتمي لمدينة الحسيمة بشمال المغرب هو أول محتج يلقى حتفه منذ خروج الناس للشوارع في منطقة الريف في تشرين الأول احتجاجا على الفساد وانعدام العدالة والافتقار للتنمية.

وردد المتظاهرون شعارات تندد بالفساد السائد في الدولة المغربية وتنادي بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وعدم الإفلات مؤكدين أن السلطات هي من قتلت العتابي كما رفعوا شعارات.

وأصيب العتابي بجروح بالغة في الرأس خلال احتجاجات تموز فيما تتضارب الروايات بشأن ملابسات إصابته حيث زعمت السلطات إن العتابي أصيب بالحجارة في رأسه لكنها عادت وقالت في وقت لاحق إنها ستحقق في الحادث بينما يؤكد نشطاء أنه أصيب بقنبلة غاز في رأسه.

وقالت خديجة الرياضي وهي إحدى الناشطات الحقوقيات والرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان المستقلة  إن إعلان خبر مقتل عماد “يعتبر تصعيدا ومن شأنه أن يؤجج الحراك أكثر ..إننا حذرنا من هذا الخيار البوليسي.. يجب استعمال العنف لما تدعي الضرورة إلى ذلك لحماية حقوق أخرى وليس لحماية الدولة ..كما  يجب أن يكون عنفا نسبيا وليس مؤديا إلى القتل”.

وشهدت منطقة الريف على مر السنين هجرة عدد متزايد من أبنائها لعدم توفر أسباب المعيشة في منطقتهم على الرغم من ازدهار وتطور العديد من المدن المغربية الأخرى واستفادتها من البنى التحتية والخدمات الاجتماعية والاقتصادية مثل الدار البيضاء والرباط وحتى طنجة.

 

وكالات

شاهد أيضاً

“إسرائيل ” تحذر سكان القرى الحدودية اللبنانية

|| Midline-news || – الوسط .. طالب المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي سكان قريتي كفر …