أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / بصمات إسرائيلية في قضية مقتل الخاشقجي .. واشنطن : لا نتستر على جريمة !!

بصمات إسرائيلية في قضية مقتل الخاشقجي .. واشنطن : لا نتستر على جريمة !!

|| Midline-news || – الوسط

أكد وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة، ستواصل اتخاذ مزيد من الإجراءات وتواصل تحقيقها في مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.
وقال بومبيو في تصريحات أثناء زيارة للمجر: “أمريكا لا تتستر على جريمة قتل”، مضيفا أن الولايات المتحدة ستتخذ المزيد من الإجراءات لمحاسبة كل المسؤولين عن وفاة خاشقجي، وفقا لرويترز.
وكانت الأمم المتحدة، أكدت في بيان لها، الخميس الماضي، أن “المملكة العربية السعودية قوضت بشدة، جهود تركيا للتحقيق في مقتل خاشقجي بقنصلية المملكة في إسطنبول”.
وقالت محققة الأمم المتحدة، كالامارد، إن فريقها أطلع على بعض المواد الصوتية المروعة بشأن قتل خاشقجي، التي حصلت عليها وكالة المخابرات التركية، وتابعت أنها طلبت السماح لها بزيارة رسمية للسعودية، وأن لديها بواعث قلق شديد حول نزاهة إجراءات محاكمة 11 شخصا هناك، بشأن مقتل خاشقجي. ودعت محققة الأمم المتحدة، أي شخص لديه معلومات أخرى حول مقتل خاشقجي، إلى تقديمها، قبل أن ترفع تقريرها في يونيو/ حزيران المقبل، والذي سيقدم توصيات بشأن المحاسبة.
وانتهت الجمعة، المهلة التي وضعها الكونغرس أمام الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لتحديد ما إذا كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد أمر باغتيال خاشقجي.
وطالب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين والديموقراطيين، بإجراءات تلزم ترامب تقديم نتائج تحركاته في شأن اختفاء خاشقجي إلى الكونغرس خلال 120 يوما.
من جانبها أكدت وكالة “أسوشيتد برس” وقوع تطور جديد في قصة ملاحقة “وكلاء سريين” يلف الغموض انتماءهم للباحثين الذين كشفوا استخدام أدوات تجسس إسرائيلية في التنصت على الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وفي تقرير حصري ثان حول هذا الموضوع نشرته الوكالة اليوم الاثنين، كشفت “أسوشيتد برس” أن جهة مجهولة تواصل مساعيها بهدف نسف مصداقية الأشخاص الذين لهم صلة بالكشف عن تورط شركة NSO الإسرائيلية في التجسس على خاشقجي.
وأكدت الوكالة أن أربعة أشخاص جددا منخرطين في الموضوع تسلموا دعوات من قبل هؤلاء “الوكلاء” الذين يتقمصون شخصيات وهمية ويدّعون أنهم يمثلون شركات لا وجود لها في الواقع، لعقد لقاءات شخصية في لندن لبحث إمكانية التعاون في مشاريع لا علاقة لها بقضية خاشقجي.
لكن الهدف الحقيقي لهذه اللقاءات يكمن على ما يبدو في توجيه أسئلة استفزازية إلى هؤلاء الأشخاص، بغية الحصول منهم على اعترافات تضرهم، وذلك ضمن ما يعتبر حملة منسقة تهدف إلى نسف مصداقية من يتحدث عن “بصمات إسرائيلية” في قضية جمال خاشقجي الذي قتل داخل مقر قنصلية بلاده في اسطنبول على أيدي فريق أمني سعودي في الثاني من أكتوبر الماضي.
وهؤلاء الأشخاص الأربعة هم ثلاثة محامين لديهم دور في الدعاوى القضائية التي تم رفعها ضد الشركة الإسرائيلية في قبرص وإسرائيل بشأن الموضوع، وكذلك صحفي كتب تقارير حول القضية.
وصدر التقرير الأول لـ”أسوشيتد برس” بعد أن تعرض باحثان في مؤسسة Citizen Lab البحثية التي تنشط على أساس جامعة تورونتو في كندا لتصرفات مماثلة من هؤلاء الوكلاء، وتمكنت الوكالة من التقاط صورة أحدهم.

شاهد أيضاً

بعد وزير خارجية عُمان ..نتنياهو سيلتقي الجبير في وارسو

|| Midline-news || – الوسط … أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه سيلتقي وزير …