أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / القنيطرة تدخل في التسوية …واسرائيل تخرج بالباصات الخضراء

القنيطرة تدخل في التسوية …واسرائيل تخرج بالباصات الخضراء

|| Midline-news || – الوسط …

أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على وقف المعارك خروج المسلحين الرافضين للتسوية من محافظة القنيطرة إلى إدلب وعودة الجيش السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل عام 2011

توصلت روسيا و ما تسمى الفصائل المعارضة الى اتفاق يقضي بتسليم الأخيرة مناطق سيطرتها في محافظة القنيطرة في جنوب سوريا إلى الجيش السوري، ما من شأنه أن ينهي عملية عسكرية معقدة في منطقة تتسم بحساسية بالغة لقربها من الاحتلال الإسرائيلي.
وتزامن ذلك مع الانتهاء من تنفيذ اتفاق آخر رعته روسيا أيضاً، وتمّ بموجبه فجر الخميس إجلاء جميع سكان بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للجيش السوري في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد، بعد ثلاث سنوات على حصار فرضته فصائل مقاتلة وإسلامية عليهما.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “توصلت روسيا والفصائل المعارضة الى اتفاق ينص على مغادرة رافضي التسوية الى الشمال السوري ودخول مؤسسات الدولة الى مناطق سيطرة المعارضة”.
وأفاد الاعلام الرسمي السوري بدوره عن “أنباء عن التوصل لاتفاق ينص على عودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل 2011″، عام اندلاع الأزمة في سورية .
وينص الاتفاق، وفق عبد الرحمن، كما في اتفاقات سابقة بين قوات الجيش السوري والحكومة السورية، على تسليم الفصائل المعارضة لسلاحها الثقيل والمتوسط. ومن المفترض أن تدخل شرطة مدنية سورية الى المناطق التي تتواجد فيها الفصائل في المنطقة العازلة.
وأكد أحد أعضاء وفد الفصائل المفاوض لفرانس برس التوصل الى الاتفاق، مشيراً إلى أنه لم يحدد بعد موعد تنفيذه، وينص على أن ترافق الشرطة العسكرية الروسية قوات الجيش السوري في المنطقة العازلة.
ويستثني الاتفاق هيئة تحرير الشام (جهة النصرة سابقاً) التي تتواجد في تلال عند الحدود الإدارية بين القنيطرة ومحافظة درعا المحاذية.

وبعد استعادة القنيطرة، يبقى التحدي الأكبر أمام قوات الجيش السوري في الجنوب السوري هو استعادة جيب صغير يسيطر عليه فصيل مبايع لتنظيم في ريف درعا الجنوبي الغربي.

شاهد أيضاً

أكثر من 60 مدنياً حصيلة عدوان تحالف واشنطن على ريف دير الزور

|| Midline-news || – الوسط .. في عدوان جديد يضاف لتاريخ تحالف واشنطن الإجرامي أستشهد …