أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / الغوطة الشرقية تنتفض في وجه الهيئة .. وأردوغان يشحذ سيف ” الفرات ” في حلب ..

الغوطة الشرقية تنتفض في وجه الهيئة .. وأردوغان يشحذ سيف ” الفرات ” في حلب ..

|| Midline-news || – الوسط ..  

شهدت بلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق  مظاهرات احتجاجية على وجود مسلحي “هيئة تحرير الشام”  في المنطقة.

وقال ناشطون على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ان مظاهرات احتجاجية نظمت في مدينتي دوما وعربين وبلدة كفربطنا، حيث طالب مئات المواطنين بخروج مسلحي “الهيئة” من الغوطة.

واضاف ناشطون بأن مسلحي الهيئة  أطلقوا النار على المتظاهرين في كفربطنا، وهاجم المحتجون عناصر الهيئة  مما أجبرهم على الفرار من الموقع، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين. وتاتي هذه التطورات بعد نحو اسبوع على دخول اتفاقية تخفيف التصعيد في الغوطة الشرقية بريف دمشق حيز التنفيذ.

وشمالا في ريف حلب قالت تنسيقياتُ المسلحين إنَّ المسؤولَ العسكري في “ثوار الجزيرة السورية  “محمد الجوعاني”، أفادَ بأنَّ التجهيزات لعملية “سيف الفرات” المُرتقبة والتي ستشارك فيها القوات الخاصة في الجيش التركي وفصائل شاركت في عملية درع الفرات  ضدَّ “وحدات الحماية الكردية” في ريف حلب الشمالي شارفت على الإنتهاء، وأنَّ قرار المعركة تمَّ اتخاذ.

وفي ريف ادلب خرجت تظاهرة مناهضة لـ “هيئة تحرير الشام” في مدينة معرة النعمان في ريف ادلب الجنوبي، ورفضَ المتظاهرون سُلطةَ “الهيئة” العسكرية على المؤسسات المدنية في المدينة.

وفي البادية السورية ، تابع الجيش السوري وحلفاؤه عملياتهم في عمق البادية السورية على محور حقل “الهيل – السخنة” وسيطروا على تل “أم خصم وجبل القليلات” جنوب غرب مدينة السخنة شمال شرق تدمر في ريف حمص الشرقي ، فيما أفادت مصادر عسكرية عن هروب أحد المسؤولين العسكريين في “جيش مغاوير الثورة- الجيش الحر”، المدعو “أبو الحوس”، إلى مناطق سيطرة الجيش السوري في البادية السورية وبصحبته عدد من المسلحين والآليات والأسلحة .

وكالات

شاهد أيضاً

تصعيد روسي اميركي حول كيماوي حلب ..وموسكو:واشنطن تغسل كيماوي الارهاب

برز أمس، تصعيد أميركي – روسي إزاء الهجوم الكيماوي على مدينة حلب شمال سوريا نهاية …