أهم الأخبار
الرئيسية / دولي / الشمس الساطعة.. تفجر خلافا بين كوريا الجنوبية و اليابان

الشمس الساطعة.. تفجر خلافا بين كوريا الجنوبية و اليابان

|| Midline-news || – الوسط .. 

قرر الأسطول البحري الياباني الانسحاب من التمارين العسكرية الدولية التي من المقرر أن تنطلق الخميس في القاعدة البحرية في جزيرة جيجو في كوريا الجنوبية بسبب رايتها الأسطورية “الشمس الساطعة”. وأمرت سيول المستضيفة للحدث طوكيو بعدم رفع الراية المثيرة للجدل على السفن اليابانية التي تعتبرها كوريا الجنوبية رمزا للحكم الاستعماري.

ورفضت اليابان موقف كوريا الجنوبية وقررت الإنسحاب نهائيا من هذه التمارين العسكرية الدولية التي تشارك فيها 14 دولة. وقالت كوريا الجنوبية إن الدول المشاركة في هذا الحدث، الذي من المنتظر أن يدوم 5 أيام، مطالبة باستخدام أعلامها الوطنية الرسمية وعلم كوريا الجنوبية لا غير.

ويعود الخلاف بين طوكيو وسيول إلى فترة الحرب العالمية الثانية، حيث استخدمت اليابان مجموعة من الأسرى الكوريين الجنوبيين لأغراض جنسية للجيش الياباني، بالإضافة إلى ملكية مجموعة من الجزر التي تزعم سيول بأنها مستعمرة من طرف اليابان.

وقال وزير خارجية كوريا الجنوبية كانغ كيونج وها “على الجانب الياباني أن ينظر بشكل كامل في الدلالة العاطفية الواضحة لعلم الشمس الساطعة تجاه شعبنا”. ورد كاتسوتوشي كاوانو رئيس أركان قوات الدفاع الذاتي الجنوب كوري “إن أعضاء (قوات الدفاع الذاتي) يفخرون بالشخصية الراسخة، ولا توجد طريقة لنذهب إلى هناك دون رفع العلم”.

انضمت كوريا الشمالية إلى جارتها الجنوبية في المطالبة بحظر العلم الذي يصفه موقع Uriminjokkiri الذي تسيطر عليه الدولة بأنه “علم جريمة حرب استخدمه الإمبرياليون اليابانيون في القرن العشرين عند تنفيذ غزواتهم البربرية على أمتنا ودول آسيوية أخرى”.

وقالت البحرية الكورية الجنوبية إن انسحاب اليابان أمر “مؤسف” ، لكنه أضاف أن القرار يجب ألا يؤثر على “العلاقات الواعدة” بين البحريتين في البلدين.

علم الشمس الساطعة

علم الشمس الساطعة الذي تستخدمه البحرية الإمبراطورية اليابانية في حملات حول آسيا والمحيط الهادئ قبل وأثناء الحرب العالمية الثانية، يحتوي على قرص أحمر و 16 أشعة تمتد إلى الخارج، وقد تم تبنيه من طرف قوات الدفاع الذاتي والبحرية في العام 1954.

تصميم العالم مشابه لتصميم علم اليابان في وجود قرص الشمس الأحمر في الوسط، ولكن مع فارق وجود 16 شعاع للشمس للتعبير عن اسم اليابان “أرض الشمس المشرقة”.

استخدم هذا العلم في الخارج من فترة مييجي إلى نهاية الحرب العالمية الثانية. وعندما هزمت اليابان في أغسطس/ أب 1945، منعت من قبل قوات الحلفاء من استخدامه. ولكن مع إعادة إنشاء “قوات الدفاع الذاتي”، أعيد استخدام العلم في عام 1954. العلم ذو الـ 16 شعاع تستخدمه الآن قوة الدفاع الذاتي البحرية اليابانية، بينما تستخدم قوة الدفاع الذاتى البرية اليابانية علمًا مشابهًا ولكنه ذو 8 أشعة فقط.

وكالات

شاهد أيضاً

هل يسحب المحافظون الثقة من رئيسة الوزراء تيريزا ماي ؟؟

|| Midline-news || – الوسط .. ينتظر أن يجري التصويت مساء اليوم الأربعاء داخل حزب …