أهم الأخبار
الرئيسية / سلايدر / السوريون في السودان ..صمت حذر والتفاف حول السفارة ..

السوريون في السودان ..صمت حذر والتفاف حول السفارة ..

 

|| Midline-news || – الوسط …  

لم يعلق السوريون المتواجدون في السودان على  مواقع  التواصل الاجتماعي  ولاتوجد  إشارة واضحة منهم  للأوضاع السياسية المستجدة في البلد، الا فيما  ما يتعلق منها بقرار وقف الرحلات الجوية من مطار الخرطوم، أو تراجع سعر صرف العملة السودانية أمام الدولار، وما عدا ذلك، فلا أحد يتحدث عن ضرورة حزم حقائبه في أقرب وقت، والبحث عن ملجأ آخر أكثر أماناً.

 وبحسب  مصادر سورية في السودان  فإن السوريين لا يتعرضون لأية مضايقات، بسبب أن الشعب السوداني “طيب ومثقف ومسالم ويحب السوريين”، لذلك لم تلجأ وسائل الإعلام، كما حدث في مصر، للتجييش ضد السوريين، بأنهم يقاسمون السودانيين أرزاقهم ويبقى التحدي أمامهم   هو أن تتطور الأحداث الى درجة الانفلات الأمني ، ويصبحوا بعدها مضطرين للبحث عن مكان بديل لإقامتهم. لكنه أكد أن الوضع لا يزال آمن جداً، والجميع مستمرون في حياتهم وأعمالهم دون تغيير يذكر.

 ويتواجد العدد الأكبر من السوريين، في المدن الرئيسية الكبرى في السودان، وعلى رأسها العاصمة الخرطوم وأم درمان، وهم يتواجدون في الخرطوم في مناطق حيوية، مثل: شارع الستين – اوماك – المنشية – الرياض – المشتل – عبدالله الطيب – مكة، كافوري .. إلخ، ويبلغ حجم أعمالهم وتجارتهم بأكثر من 200 مليون دولار، أغلبها مستثمر في المحال التجارية والمطاعم والورش الصغيرة والكبيرة، كما يستأجرون شققاً سكنية كثيرة، تعود بالنفع على أصحابها من السودانيين، حيث يبلغ إيجار الشقة وسطياً نحو 10 آلاف جنيه سوداني “الدولار بـ 73 جنيه”.

 أما السفارة السورية في الخرطوم فهي تفتح أبوابها  وتقدم  تسهيلات لمن يود العودة إلى سورية، وخصوصاً مع تصاعد الأحداث في الأيام الأخيرة

وكانت إحدى صفحات السوريين في السودان، بدأت بنشر تحذيرات منذ يومين، بأن لا يتدخل السوريون فيما يجري في السودان، طالبة منهم الالتزام في منازلهم بالإضافة إلى تقديم مشورات لهم عن كيفية العودة إلى سورية

 

 ومع تطور الأحداث في السودان  تبدو الأوضاع الاقتصادية الصعبة هي التحدي الأكبر الذي يواجه السوريين في السودان، بالإضافة بالطبع إلى الأوضاع الأمنية، التي يخشى أن تتطور إلى الأسوأ.فتكاليف المعيشة في السودان، زادت كثيراً خلال السنتين الماضيتين، فضلاً عن أن السودان بالأساس، بلد يعاني من الغلاء في كل شيء تقريباً، والسوريين  هناك يعانون من ارتفاع تكاليف إيجار البيوت، وصعوبة إيجاد عمل بدخل يغطي تكاليف الحياة.

 

شاهد أيضاً

ترامب يغرد فوق اسواق النفط : السعودية وأوبك ستعوضان نقص الامدادات الايرانية

الخط الوسط || midline-news عمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على طمأنة أسواق النفط بعد القرار …