أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / سورية - سياسة / الجعفري : حق العودة لا يسقط بالتقادم أو الاستيطان .. وإسرائيل تقدم دعم مباشر للإرهابيين جنوب سوريا ..

الجعفري : حق العودة لا يسقط بالتقادم أو الاستيطان .. وإسرائيل تقدم دعم مباشر للإرهابيين جنوب سوريا ..

|| Midline-news || – الوسط  ..
 

جدد الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم فى الامم المتحدة موقف الجمهورية العربية السورية المبدئى والثابت فى دعم حق الشعب الفلسطينى فى تقرير مصيره واقامة دولته المستقلة على كامل ترابه الوطنى وعاصمتها القدس مع ضمان حق اللاجئين الفلسطينين فى العودة الى ديارهم وهو الحق الذي لا يخضع للتفاوض ولا للتنازل ولا يسقط بالتقادم ولا بالاستيطان ولا بالاستفراد الهمجي بالشعب الفلسطيني الأعزل .

واشار الجعفري الى ما تشهده اليوم مدينة القدس والحرم القدسي الشريف المُحتلَّين من انتهاكاتٍ على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومن تدنيسٍ للمقدسات على يد قطعان المستوطنين المسلَّحين الذين يتمتعون بحماية هذه القوات ، مؤكدا ان مجلس الأمن بات مطالباً وأكثر من أي وقتٍ مضى بتجاوز بيانات الإدانة والتعبير عن القلق ، وبالاضطلاع بمسؤولياته في التنفيذ الفوري لجميع قراراته المتعلقة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية بما فيها القرار رقم 2334 (2016) المتعلق بعدم شرعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومن ضمنها القدس .

وفيما يخص موضوع الإحاطة التي قدَّمها الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف أمام مجلس الأمن قال الجعفري : ما زال ملادينوف مصمماً وفي نهجٍ غير مقبولٍ بعد الآن لا مهنياً ولا أخلاقياً على تجاهل الحديث عن الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية غير القانونية المستمرة في الجولان السوري المحتل وعلى إغفال إبراز موقف الأمم المتحدة من الاحتلال الإسرائيلي للجولان منذ الخامس من حزيران 1967.

واضاف الجعفري أن المنسق الخاص يتجاهل قيام إسرائيل بتقديم الدعم المباشر للجماعات الإرهابية المسلحة في منطقة الفصل في الجولان السوري المحتل بما فيها تنظيما / جبهة النصرة / و / داعش/ الإرهابيين وبتسهيل عبور عناصرهما عبر خط وقف إطلاق النار ، بل ويبرِّر اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على مواقع الجيش العربي السوري .

وتابع الجعفري ، إن ما يسميه ملادينوف / الجانب الإسرائيلي / هو أراضٍ سورية تحت الاحتلال الإسرائيلي ، وأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقدم الدعم اللوجستي للمجموعات الإرهابية المسلحة عبر هذه الأراضي المحتلة و يضرب مواقع الجيش السوري كلما حقَّق جيشنا إنجازاتٍ في مواجهة إرهاب هذه الجماعات في منطقة الفصل وأن الطيران الحربي الإسرائيلي ضرب مواقع للجيش السوري كانت تتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابي في تدمر البعيدة جداً عن الجولان المحتل .

وأشار الجعفري إلى التقارير الصحفية المتتالية والمدعمة بالأدلة المادية والوثائق والتسجيلات ، عن صفقات سلاحٍ متواترة بمئات ملايين الدولارات من بلغاريا إلى المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية وتحديداً للمجموعات الناشطة جنوبي سورية وهي أسلحةٌ تمَّ نقلها من بلغاريا إلى ميناء جدَّة في السعودية على متن سفنٍ تحمل أعلام دولٍ أعضاء في هذه المنظمة الدولية أو باستخدام الطيران المدني لحكومات بعض الدول الأعضاء وتحت غطاء الحقائب الدبلوماسية لدولٍ أعضاء أخرى وبتمويلٍ من دول خليجية .

وأكد الجعفري ان الجمهورية العربية السورية إذ ترفض القرار الإسرائيلي الجديد بإجراء انتخاباتٍ لما يُسمىَّ ب / المجالس المحلية / في قرى الجولان السوري المحتل رفضاً قاطعاً ، فإنها تُعيد التأكيد على أن الجولان سيبقى جزءاً لا يتجزأ من الأراضي السورية وأنه سيعود إلى الوطن الأم سورية ، وأن حق سورية السيادي على الجولان السوري المحتل حتى خط الرابع من حزيران لعام 1967 هو حق لا يخضع للتفاوض أو التنازل من أي طرف كان ، وأن أرضنا المحتلة وحقوقنا المغتصبة ستعود بكاملها إلى أصحابها الشرعيين وأن المستوطنين الإسرائيليين سيغادرونها إن عاجلاً أم آجلاً .

وذكَّر الجعفري بأن / إسرائيل/ قامت أساساً على تشويه التاريخ واحتلال الأرض وارتكاب المجازر والاستيطان على أراض يملكها الشعب الفلسطيني وأنها الطرف الوحيد في الشرق الأوسط الذي يملك ترسانة أسلحة نووية وبيولوجية وكيميائية وان ما تشهده منطقتنا اليوم من إرهابٍ ودمار لا سابق لهما في العالم إنما يتَّسق مع سعي البعض داخل مجلس الأمن إلى حرف بند / الحالة في الشرق الأوسط / عن جوهره وعن أهدافه من أجل ضمان استمرار تأمين الحماية والغطاء لهذا الاحتلال الإسرائيلي البشع .

وكالات

شاهد أيضاً

اتفاق في اليرموك .. مقابل المحاصرين في ” كفريا والفوعة ” ..

|| Midline-news || – الوسط  .. بدأ  الاثنين تنفيذ الاتفاق بين الحكومة السورية والمجموعات الإرهابية …