أهم الأخبار
|| Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً ..نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  .. الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف .. مؤقتاً نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..

 
الرئيسية / سورية / التفاوض بالنار من عناوين “المعارضة” في جنيف 5 ..فهل تنفجر سلل دي مستورا ؟

التفاوض بالنار من عناوين “المعارضة” في جنيف 5 ..فهل تنفجر سلل دي مستورا ؟

midline news-الوسط:   

 وسط  أصوات القصف الميداني والاشتباكات وفتح الجبهات   في شرق العاصمة دمشق وجنوبها وريف حماه الشمالي بدأ جنيف 5 أعماله  المقررة بأربعة عناوين رئيسية،  أو مايسمى سلل  المؤتمر   وهي سلة  الحكومة أو ماتسميها المعارضة  الانتقال السياسي وسلة  صياغة الدستور وسلة الأرهاب وسلة الانتخابات, وان ربطت  “المعارضة ” التي تمثلها الهيئة العليا للمفاوضات سلة الارهاب بسلة الانتقال السياسي فهذا لايعني أن جنيف 5 قد بدأ بسقف معارض عالي   بل على العكس  يرى المحللون أن جنيف 5 ولد وسط نزف ميداني لايرشح  الجنين السياسي في هذا المؤتمر للعيش أكثر من بضعة أيام.

 جنيف 5 الذي بدأ بغياب المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا لاسباب المشاورات بين أنقرة وموسكو  افتتحه رمزي عز الدين رمزي، نائب المبعوث الأممي إلى سوريا الذي قال إن دي ميستورا سيصل جنيف مساء الخميس، لكن اللقاءات التمهيدية في إطار المفاوضات قد بدأت, وأوضح أنه اجتمع مع وفد الحكومة، وسيلتقي في وقت لاحق الوفود الأخرى التي وصلت جنيف، بغية إعداد أساس لبدء المشاورات الجوهرية غدا الجمعة.

وفي بيان صدر في جنيف باسم دي ميستورا، أكد المبعوث الأممي أن كافة الوفود المدعوة قد وصلت جنيف. وسيلتقي دي ميستورا الجمعة مع المشاركين في الحوار ويعقد مؤتمرا صحفيا يتحدث خلاله عن جدول أعمال المفاوضات.

وكان دي ميستورا قد أكد أنه سيغيب عن انطلاق الجولة الخامسة من مفاوضات جنيف، بسبب انشغاله بالمشاورات الرامية إلى دعم العملية السياسية السورية في موسكو وأنقرة.

وأوضح أن كافة الأطراف التي شاركت في الجولة السابقة من المفاوضات، ستخوض “جنيف-5″، وهي الحكومة والهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض)، ووفدا منصتي موسكو والقاهرة للمعارضة السورية

وأوضح أن الجولة الخامسة من المفاوضات ستركز على المسارات الأربعة المحددة سابقا، وهي: صياغة الدستور السوري الجديد وإجراء الانتخابات وإطلاق المرحلة الانتقالية ومحاربة الإرهاب.

وقال اعضاء في وفد الهيئة العليا للمفاوضات ان لا لقاءات مقررة الخميس في مقر الامم المتحدة، وسيزور مساعد المبعوث الخاص رمزي عز الدين رمزي الوفد في مقر إقامته ظهراً.

و وكانت قد انتهت جولة المفاوضات الاخيرة في الثالث من الشهر الحالي باعلان دي ميستورا الاتفاق للمرة الأولى على جدول اعمال “طموح” من أربعة عناوين رئيسية على أن يجري بحثها “في شكل متواز″، هي الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الارهاب.

وأضيف البند الاخير بطلب من دمشق التي تصر على ان مكافحة الارهاب هي المدخل الوحيد لتسوية الأزمة في سورية

ويؤكد عضو الوفد الاستشاري المواكب للهيئة العليا للمفاوضات يحيى العريضي لفرانس برس “الاصرار على أولوية الانتقال السياسي” موضحاً في الوقت ذاته “نحن ملتزمون ببحث السلال الاربع، لكن مسألة محاربة الارهاب متعلقة بالانتقال السياسي”.

ويوضح العريضي أن “مناقشة مسألة معينة لا تعني اطلاقاً إغلاق الباب على السلال الاخرى، لكن عندما نقول ان إنجاز موضوع ما يجب ان ينتظر إنجاز كل الملفات الاخرى، فلا احد يمكنه ان يقتنع انه يمكن مثلاً انهاء ظاهرة الارهاب على الساحة السورية، لأن الارهاب مسألة عالمية”.

وقال العريضي “لا يعقل ان يناقش عشرون شخصاً كل هذه المسائل في وقت واحد”، ما يجعل الامال بتحقيق تقدم “ضئيلة جداً”. من هنا أهمية تشكيل لجان، وهو أمر لم يحصل بعد.

ويزيد التصعيد الميداني الذي تشهده جبهات عدة خصوصا في دمشق ومحافظة حماة (وسط) من التعقيدات التي تحيط

وترى دمشق في هذا التصعيد محاولة “لتقويض” مساعي الحل السياسي.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية الخميس عن مصدر في الوفد السوري في جنيف أن “تصعيد الاعتداءات من قبل التنظيمات الإرهابية داعش وجبهة النصرة والمجموعات التابعة لها ضد الأحياء المدنية في دمشق وحماة وغيرها من المدن السورية، توضح بما لا يدع مجالاً للشك، أن تلك المجموعات والدول المشغلة لها تسعى إلى مواصلة استخدام الإرهاب كسلاح سياسي وتقويض أي فرصة لإيجاد حل ينهي الحرب ويوقف سفك الدم السوري”.

في المقابل، تضع المعارضة ما يجري على الارض في اطار “الدفاع عن النفس″ ويرى محللون في هذه الهجمات محاولة لتحسين شروط المعارضة في ظل ضغوط دولية تتعرض لها.

ويقول الباحث في مركز كارنيغي للشرق الاوسط يزيد صايغ ان هذه الهجمات “هي على الأرجح مجرد شكل من (التفاوض بالنار)ويضيف “ربما تكون أيضاً وسيلة لدعم هامش المناورة لدى المعارضة في ظل الدبلوماسية المعقدة المحيطة بمحادثات جنيف”، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن “افتقار الفصائل للقدرة على مواصلة هذا الهجوم في دمشق وكذلك تحقيق مكاسب استراتيجية”.

ويعتبر صايغ ان “مفاوضات جنيف اشبه ببديل في الوقت الضائع. لم تكن جنيف أبدا المكان الذي سيجري التوصل فيه الى اتفاق ولن تكون كذلك”

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

طريق النحل يجول سوريا

|| Midline-news || – الوسط : تفتتح صالة ’سينما سيتي‘ في دمشق، اليوم العرض الأول …