أهم الأخبار
|| Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً ..نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  .. الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف .. مؤقتاً نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..  الموقع متوقف مؤقتاً .. نعتذر من متابعينا  .. || Midline-news || – الوسط  ..

 
الرئيسية / رأي / الإسلام رسالة كونية تعني البشرية جمعاء .. وليس احتكاراً لمجموعة بشرية بعينها

الإسلام رسالة كونية تعني البشرية جمعاء .. وليس احتكاراً لمجموعة بشرية بعينها

قمر الزمان علوش ..

|| Midline-news || – الوسط  ..

عليك أن تستغرب حقا .. أنك عندما تحاول ان تتطرق الى قضية فكرية تتعلق بالواقع الاسلامي الذي يعج بالمشكلات واضطراب القيم ..واذ فجأة تهب حولك زوابع من الغضب والاحتجاج لكأنك مسست الذات الالهية أو قوضت توازن الكون المستقر . واذا حاولت ان تستثني من مثيري الزوابع تلك بعض الاغبياء والحمقى والعصبويين القبائليين فسوف تفاجئك أصوات مثقفة كانت لعهد قريب تبدو نهضوية تنتمي الى خيارات الوعي والتنوير والعصرنة , ويمكن ان تعقد عليها الآمال للمساهمة ( من داخل البيت ) في مواجهة آفة الاسلام والعصر المسماة بالارهاب كأعلى شكل من أشكال معاداة الحضارات الانسانية وأبسط قواعد وحقوق الانسان في حرية التفكير والمعتقد .

ولكن كما يبدو ماكان خافيا في النفوس كجذوات مطمورة تحت الرماد كان من الصعب ضبطها الى مالانهاية فكان لابد لها من ان تظهر عند أول تماس لتعبر عن نفسها كمرض مزمن من تلك الامراض الوراثية التي تنتقل عبر الاجيال داخل العائلة الواحدة . كل ماقلناه أن هذا العنف المنتشر بين المسلمين اليوم والذي واكبناه في سورية بأفظع صوره هو انعكاس لأصولية اسلامية مبنية أساسا على مبدأ وشريعة التكفير . وكل مانطلبه كأقليات مستهدفة بهذا الشر المطلق أن تتم معالجته فقهيا وقانونيا لتجنب أذاه وتداعياته المدمرة بعد أن بات خطرا يهددنا جميعا دون استثناء .

اولى لبنات المجتمع الآمن المستقر التخلص من هاجس الارهاب التكفيري والتأكيد فقهيا ودستوريا وقانونيا على قدسية الحياة الانسانية وضرورةحمايتها . فجأة يخرج اولئك الغاضبون عن صمتهم الطويل للانتصار للاسلام والذود عنه . متهمين هذا الطرح بأنه طائفي الدوافع ويغذي الارهاب . وسوف تصيبك الحيرة عندئذ وانت تفكر : هل العلة حقا موجودة في البنية الايمانية الاسلامية نفسها أم في البنية النفسية والثقافية لأولئك المثقفين كأشخاص ؟ أم في كلتيهما معا ؟

أول مايبادرك في ردود أفعالهم المتشنجة أنهم ينطلقون من فكرة احتكار الاسلام الغريبة . لكأن الله أنزل الاسلام من السماء لهذه المجموعة البشرية المحددة بعينها كملكية خاصة لهم انتقلت الى أجيالهم كميراث مع بقية المنقولات والتركات والممتلكات العقارية الاخرى ودائما ممهورة بدمغتهم المذهبية الخاصة .هم الاصل والباقي تابعون لايكونون فروعا الا بارادتهم . هم الكلمة الفصل وعلى الآخرين حمل هويتهم الممهورة بختمهم ليكونوا مسلمين .. مع التقيد التام بقراءاتهم ولو كانت على خطأ متلازما مع الرفض المطلق للبحث عن حقائق أخرى عند الآخرين حتى لو وجدت .

ايها المتوهمون .. الكثرة العددية التي صنعها التاريخ السياسي لاتعطيكم الحق ولا تبرر لكم هذا التعسف ولا حتى تملك القدرة على تحويل هذا الوهم الى واقع . على هؤلاء المتأخرين جدا في الخروج عن صمتهم أن يسارعوا الى ازالة وهم الحق هذا والاقتناع بأن الاسلام رسالة كونية تعني البشرية جمعاء وهي دين جميع المؤمنين بها من جميع الشعوب والأقوام والمذاهب ولا حكر لأحد ولا وصاية لأحد بمفرده عليها . هل يحتاج تبصركم لهذا الامر الى معجزة لنتمكن معا من اعادة الامور الى نصابها ؟

المثقفون ان قاموا بواجبهم عن حكمة ودراية فسيرتفعون بالروح الاسلامية التي انحدرت الى الحضيض وهي المهمة الاولى التي ينبغي انجازها لبناء عالم واحد جديد يكون فيه الجميع متساوين متشاركين بحياة يحلم بها كل الاخرين . فهل ننتظر ؟

سنرى ؟

(للحديث صلة )

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

ماذا تخطط واشنطن لشمال سورية وصولا لتخوم ايران ..؟! بقلم ماجدي البسيوني

|| Midline-news || – الوسط- حاص: هل المنطقة الممتدة من ادلب وصولا لكردستان العراق حتي …