أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / الإخوان المسلمون المغاربة يسطّحون الخطاب السياسي ويهددون على الطريقة الأردوغانية : إنتخبونا .. وإلّا ..!!

الإخوان المسلمون المغاربة يسطّحون الخطاب السياسي ويهددون على الطريقة الأردوغانية : إنتخبونا .. وإلّا ..!!

|| Midline-news || – الوسط  ..

في ضجة الحملة الدعائية لانتخابات البرلمان في المغرب، يبدي متابعون حسرة إزاء ما آل إليه الخطاب السياسي بالبلاد، فيما يعرب آخرون عن ارتياحهم، قائلين إن الساسة باتوا أكثر وضوحا.

وينال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الحاكم، عبد الإله بنكيران (الاخوان المسلمون) قسطا كبيرا من تلك الانتقادات، إذ يقول خصومه إنه يقحم الدين مرارا في السياسة، كما صار يجهش بالبكاء أمام أنصاره، بصورة شبه “منتظمة”.

لكن المدافعين عن رئيس الحكومة، يصفون ما يفعله بـ”الظاهرة التواصلية”، فحديثه بالعامية دون الفصحى، سمح له أن يصل إلى عقول البسطاء ويقترب منهم، فيما كان “يتعالى” سابقوه بلغة “أكاديمية” أو  بعيدة عنهم أو بكلمات رسمية لا تفصح عن شيء.

وخطب بنكيران، وسط أنصاره بمدينة المحمدية، غربي البلاد، قائلا إن “مصيبة تنتظرهم في حال لم يصوتوا لحزبه” في الانتخابات المرتقبة يوم 7 تشرين الأول الجاري.

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط تساءل، في خطاب تحت قبة البرلمان، حول ما إذا كانت ثمة علاقة بين رئيس الحكومة (الاخواني) وتنظيم داعش الإرهابي.

ويعزو مراقبون “تدني” الخطاب السياسي في المغرب، إلى بروز عدد جديد من الساسة، يفتقرون إلى الرصيد الأكاديمي والكاريزما، بخلاف مسؤولين سابقين، كانوا يلزمون الهدوء، ففي الوقت الذي اكتفى الوزير الأول السابق، عبد الرحمن اليوسفي، بوصف معرقلي حكومته بجيوب المقاومة، وصفهم بنكيران وصفا ينسجم مع أدبيات الاخوان المسلمين  حين نعتهم بالتماسيح والعفاريت.

شاهد أيضاً

سعود القحطاني كبير مساعدي بن سلمان أدار “عبر سكايب”عملية قتل الخاشقجي وقال “إئتوني برأس هذا الكلب”

|| Midline-news || – الوسط ..  سعود القحطاني مستشار الملك السعودي وأحد كبار مساعدي ولي العهد …