أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / اسرائيل خائفة من تقليم بوتين لأظافرها في لبنان

اسرائيل خائفة من تقليم بوتين لأظافرها في لبنان

بات واضحًا أنّ روسيا ماضية في “تأديب” إسرائيل والحدّ من غطرستها في المنطقة، وليس سرًا أنّ موسكو ترفض وبشدّةٍ “الاستجداء” الإسرائيليّ لعقد لقاءٍ بين رئيس حكومتها، بنيامين نتنياهو والرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين، وبالإضافة إلى تورّطها مع الروس في سوريّة منذ إسقاط الطائرة في أيلول الماضي،
بدأت دولة الاحتلال تتوجّس وتتخوّف من انتقال الـ”عدوى” إلى لبنان، إذاْ كشف مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) الاسرائيلية عاموس هارئيل، النقاب عن أنّ موسكو تعمل على تثبيت أقدامها في بلاد الأرز أيضًا، الأمر الذي سيعود سلبًا على المصالح الإستراتيجيّة الإسرائيليّة، بحسب تعبيره، مُضيفًا أنّ لعب الشطرنج مع حزب الله هو أمر، ومُحاولة فكّ شيفرة ما يُريده بوتين، في سوريّة وربمّا في لبنان أيضًا، في الوقت الذي يُحاوِل فيه حزب الله إنتاج سلاح هناك، هذا كما يبدو تحدٍّ مختلف تمامًا، أكّد هارئيل.
ونقل المُحلّل عن مصادر أمنيّةٍ وصفها بأنّها واسعة الاطلاع في تل أبيب قولها إنّ المشكلة التي تقف أمام إسرائيل في الشمال تتعلق باختصار بالخطر الملموس من إغلاق نافذة الفرص العملياتية، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّه في سوريّة ولبنان تركزّت المعركة في البداية على إحباط تهريب السلاح المتطوّر من إيران لحزب الله، ولكن في السنة الأخيرة أضيف إلى ذلك مهمة جديدة وهي منع التمركز العسكريّ لإيران في أرجاء سوريّة.
وتابع المُحلّل أنّ استقرار نظام الرئيس السوريّ د. بشّار الأسد يُغيّر بالتدريج هذا الواقع، سواءً ما زالت روسيا غاضبة حقًا على حادثة إسقاط الطائرة في ذروة هجومٍ إسرائيليٍّ قبل شهرين، أوْ أنّها فقط تُوظفه من أجل أنْ تُملي قواعد لعب إستراتيجية جديدة في الشمال، ولكن النتيجة واحدة.
وأشارت المصادر أيضًا إلى أنّ اللقاء الخاطف بين نتنياهو والرئيس بوتين الذي تمّ التنسيق له أخيرًا بعد جهدٍ إسرائيليٍّ كبيرٍ على هامش المؤتمر الدوليّ في باريس في بداية هذا الأسبوع، لم يحل الأزمة كما يبدو، مُوضحةً أنّ بوتين قال أمس الأوّل إنّه ليس هناك لقاء آخر مخطط له مع رئيس الوزراء الإسرائيليّ قريبًا.
وكشفت المصادر، كما أفاد المُحلّل هارئيل، عن أنّ الروس أوضحوا لإسرائيل بشتّى السبل أنّه من ناحيتهم ما كان لن يكون من الآن فصاعدًا، وأنّ النشاط المحموم لسلاح الجو يُشوِّش على مشروعهم الأساسيّ، وهو إعادة السيطرة للنظام السوريّ على معظم الأراضي السوريّة وتوقيع اتفاقات طويلة المدى مع الرئيس الأسد تضمن الحفاظ على المصالح الأمنية والاقتصادية لموسكو في سوريّة، لافتةً إلى أنّ عدم الرضا هذا يتّم التعبير عنه في السلوك الأكثر عدوانيةً في “الخط الساخن” الذي يربط قيادة سلاح الجو الإسرائيلي بالقاعدة الروسية في حميميم، والذي وظيفته منع أحداثٍ جويّةٍ بين الطرفين.
وعبّرت المصادر في تل أبيب عن خشيتها من أنْ تتطوّر مشكلة في لبنان أيضًا، فنتنياهو حذّر في الأمم المتحدّة في نهاية أيلول (سبتمبر) من محاولات إيران وحزب الله إقامة خطوط إنتاج للصواريخ في بيروت، ولكنّ من الشكوك فيه جدًا أنْ تتنازل إيران عن هذا المشروع الذي يهدِف لإنتاج صواريخ ذات دقّةٍ عاليةٍ لإلحاق أضرارٍ جسيمةٍ بإسرائيل في حال اندلاع المُواجهة القادِمة.
وتابعت المصادر قائلةً إنّ أكثر ما يُقلِق هو أنّ الرئيس الروسيّ يُظهِر في الفترة الأخيرة اهتمامًا أكبر بما يجري في لبنان، وفي سيناريو متطرّفٍ أكثر فإنّ نفس مظلّة الدفاع، العمليّة والرمزيّة، التي تنشرها روسيا في سوريّة ستتسّع لتشمل لبنان، وتُعقّد أكثر نظام الاعتبارات الإسرائيليّة.
جديرٌ بالذكر أنّه قبل عدّة أيّامٍ كشفت شركة الأخبار الإسرائيليّة نقلاً عن وزراء أعضاء في المجلس الأمنيّ-السياسيّ الإسرائيليّ المُصغّر إنّه بعد إسقاط الطائرة الروسيّة في الأجواء السوريّة ومقتل 15 عسكريًا، كان التقدير السائِد في تل أبيب أنّ الأزمة مع موسكو ستكون محدودةً من ناحية الزمن، وأنّ الرئيس الروسيّ يستغّل الحادثة من أجل تغيير قواعد اللعبة في الشمال.
ولفتت الشركة إلى أنّه بعد اللقاء الذي أجراه نتنياهو، مع قادة دول أوروبا الشرقيّة قبل أقّل من أسبوعين، فهِم أنّ الحديث يجري عن خلافٍ شخصيٍّ مع الرئيس الروسيّ بوتن. وبحسب أحد الوزراء، قال نتنياهو في جلسة (الكابينيت) إنّ الأزمة مع بوتن قاسية جدًا، وحدّتها أكثر بكثيرٍ من التقديرات التي اعتمدنا عليها، إذْ أنّ بوتن يرى في إسقاط الطائرة مسًّا خطيرًا به وبهيبته وبكرامته على حدٍّ سواء، وتابع إنّ الهيبة هي مُركّب مُهّم للغاية في الروايّة التي يتمسّك بها بوتن، وبناءً على ذلك، خلُص نتنياهو إلى القول إنّ الأزمة مع روسيا مسّت مسًّا إستراتيجيًا بالعلاقات بين البلدين، مُتوقّعًا أنّ الأزمة بينهما ستتفاقم وتتحوّل إلى صعبةٍ وخطيرةٍ جدًا، على حدّ قوله.

شاهد أيضاً

مجلس الشيوخ الأميركي يتهم ابن سلمان بمقتل الخاشقجي .. والرياض ترد

|| Midline-news || – الوسط .. ردت المملكة العربية السعودية على تصريحات أعضاء مجلس الشيوخ …