أهم الأخبار
الرئيسية / عربي / استفتاء كردستان يخرج أردوغان عن طوره ..السلطان يهدد بالقوة : انتظرونا بين عشية وضحاها

استفتاء كردستان يخرج أردوغان عن طوره ..السلطان يهدد بالقوة : انتظرونا بين عشية وضحاها

|| Midline-news || – الوسط ..

بدأ استفتاء استقلال إقليم كردستان العراق وسط أجواء يسودها التوتر، وتأكيد رئيس الإقليم، مسعود البارزاني، المضي قدمًا في إجرائه مهما كانت العواقب.

وتوجه الناخبون، صباح اليوم الاثنين 25 أيلول، إلى صناديق الاقتراع التي فتحت أبوابها الساعة الثامنة صباحًا بالتوقيت المحلي على أن تغلق في السادسة مساء.

وسيشارك في الاستفتاء، الذي ستعلن نتائجه النهائية خلال 72 ساعة، نحو خمسة ملايين شخص يقطنون أربع محافظات بالإقليم، وهي أربيل، والسليمانية، ودهوك، وحلبجة بالإضافة لمحافظة كركوك، ومناطق أخرى متنازع عليها مع الحكومة العراقية.

وبرزت مدينة كركوك كبؤرة للتوتر نظرًا للتنوع العرقي فيها، وثروتها النفطية الكبيرة.

وفي مؤتمر صحفي عقده البارزاني، أمس  أكد أن الاستفتاء لا يعني الاستقلال الفوري بل سيكون بداية لما وصفها بمحادثات جادة مع الحكومة العراقية لحل المشاكل العالقة، لافتًا إلى أنه لن يعود مطلقًا لشراكة فاشلة مع بغداد، بحسب تعبيره.

وترفض حكومة بغداد الاستفتاء، وتصفه باللاشرعي، وتطرح بدء محادثات مع حكومة الإقليم لحل النزاعات على الأراضي، وموارد الطاقة.

رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قال في خطاب تلفزيوني، أمس الأحد، إن الاستفتاء قد يؤدي إلى تمزيق وحدة العراق، محذرًا مما وصفها بعواقب وخيمة لهذه الخطوة.

فيما طالبت الحكومة العراقية الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية، والمطارات، ودعت الدول الأجنبية إلى وقف استيراد النفط الكردي.

وعقب بدء الاقتراع على الاستفتاء أعلنت تركيا أنها ستتخذ كل الإجراءات إذا أدى الاستفتاء إلى أفعال تستهدف أمنها، ودعت الأتراك المتواجدين في الإقليم إلى مغادرته في أقرب وقت ممكن.

وفي أول رد فعل عملي فرضت تركيا إجراءات مشددة على الحدود، كما أغلقت إيران مجالها الجوي أمام الإقليم، وأعلن الحرس الثوري الإيراني عن مناورات برية على الحدود المتاخمة لتركيا وكردستان العراق.

وشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هجوما على الاستفتاء أنه  باطل ولاغي وغير قانوني بغض النظر عن نتائجه، وحذر من أنه سيكون لهذا الاستفتاء عواقبه الاقتصادية والعسكرية.

وقال  أردوغان  إن معبر الخابور الحدودي مع العراق، والذي يعد البوابة الرئيسية للمناطق الكردية على العالم، مفتوح الآن في اتجاه حركة المرور القادمة إلى تركيا، ومن الممكن أن يتم إغلاقه كليا في المستقبل.

ونقلت صحيفة “دايلي صباح” عنه القول إن تركيا قد توقف أيضا الصادرات النفطية الكردية، وقال :”سنرى لمن ستبيع حكومة إقليم كردستان نفطها، تركيا هي التي تسيطر على الصمام”، في إشارة إلى خط أنابيب كركوك-جيهان الذي يربط حقول النفط في شمال العراق بالموانئ النفطية في البحر المتوسط.

ولوح أردوغان باستخدام القوة إذا لزم الأمر، وقال :”كما قمنا بتحرير جرابلس والراعي والباب من داعش في سورية، وإذا ما اقتضت الضرورة فإننا لن نتوانى عن اتخاذ نفس هذه الخطوات في العراق”.

وأضاف :”قد نتوجه إلى هناك بين عشية وضحايا دون سابق تحذير”.

 

وتشير تقديرات إلى أن نسبة الكرد في العراق تتراوح بين 15 و20% من إجمالي عدد السكان البالغ 37 مليون شخص.

 

 

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry

شاهد أيضاً

الأردن يتبرأ من مخيم الركبان ..”الانسانية” ليست على حساب الأمن الوطني

|| Midline-news || – الوسط … قال وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” إن إيصال المساعدات …