أهم الأخبار
الرئيسية / خاص الوسط / إعرف عدوك .. يلقب باللعين ، الخبيث ، ” هداك المرض ” .. والكثير من الأسماء المرعبة والقبيحة .. سماح محمد

إعرف عدوك .. يلقب باللعين ، الخبيث ، ” هداك المرض ” .. والكثير من الأسماء المرعبة والقبيحة .. سماح محمد

|| Midline-news || – الوسط … 

نعم إنه السرطان أو المرض العضال ..ذلك العدو الذي يقتل الكثير من الضحايا إما بسببه أو بسبب الشائعات الخاطئة عنه .

ومن ذلك المنطلق وبهدف التوعية وإنقاذ المرضى من براثن المدعين بأن السرطان يعالج بعشبة أو فيتامين أو مياه ساخنة مع حامض ، أو للسخرية حمية خالية من السكر و مليئة بالحمض لقتل الخلايا السرطانية .. سندعو عدونا بنفسه على منصة قول الحقيقة والتعريف بالنفس .

اسمي السرطان Cancer ولكم أقص حكايتي .

أول ما أود إخباركم إياه أن لي أساسا جينيا بكل خلية ؛ جميع الخلايا بداخلها جينات طافرة تسمى الجينات الورمية عندما تتنشط أوجد انا ؛ لكن هذه صيغة لا تناسب استمرار الحياة و لذلك خلايا الجسد العظيمة لم تسمح باستمرار ذلك التنشيط عن طريق جينات مضادات لتلك الجينات تلغي تفعيلها .

أنا بحاجة عدد كبير جدا من الخلايا الطافرة الشاذة حتى أظهر  ؛ لماذا ؟!

إليكم الأسباب :

أولا : عمر الخلايا الطافرة قصير و هي تموت بسهولة حتى من كان منها شاذ جدا  يخطط لمنع نموه وينتحر .

ثانيا : شرطة الجسد عظيمة قادرة على كشفي من خلال ما أفرزه من بروتينات وفور ذلك تسارع لمهاجمتي وقتلي لذلك أنا أفضل الظهور عند ضعيفي المناعة ” من تعرض لزراعة أعضاء أو تناول أدوية كابتة للمناعة ” .

ثالثا : أحتاج إلى تعاون الكثير من الجينات الطافرة حتى أظهر و بدون جينات تترجم لإنشاء أوعية دموية تطعمني .. مصيري الزوال .

رابعا : خلايا الجسد ذات نظام حياتي دقيق للغاية ؛ بمجرد وجود غلط جيني واحد ونشوء خلية شاذة طافرة .. تبدأ أساليب التصحيح والتعديل ليعود كل طبيعي لما كان .

لذلك أستطيع القول أن ظهوري يحتم وجود الصدفة وأحداث سيئة الحظ وبضع مساعدات أذكر لكم منها :

التعرض الشديد للأشعة سواء السينية أو فوق البنفسجية ” التعرض الشديد لاشعة الشمس يتسبب بسرطان الجلد ” وذلك لأن الأشعة تفجر خيوط الدنا وتولد طفرات تساعد على تشكلي .

المواد الكيميائية المولدة للطفرات .. تدعونها أنتم البشر بالمسرطنات وأكثر ما توجد في الدخان .

المهيجات الفيزيائية مثل السحجات المستمرة للأمعاء بسبب بعض الأطعمة ” المواد الحافظة والملونات التي تقوم بسلخ بطانة المعدة ” وهنا تحاول المعدة والأمعاء تعويض ما تلف فتصبح الاحتمالية أكبر لتوليد الطفرات .

هنالك عوائل تصاب بي بالوراثة .. لكن أنا لا أنتقل بالوراثة .. الفكرة هنا أنني أحتاج للكثير من الجينات الطافرة وبما أنها موجودة مسبقا لدى الأب وهو سوف يورثها لأبنائه .. فهولاء لديهم أهبة كبيرة للإصابة بي مقارنة بغيرهم وخاصة بوجود محرضات تشكلي .

وفي ختام حكايتي سأخبركم بماذا أتميز عن الخلايا السوية وكيف أستطيع قتلها.

أولا : أنا لا أحتاج عوامل نمو مثل تلك المسكينة الفقيرة .

ثانيا : لا ألتصق بأخوتي من الخلايا وهذا ما يجعلني حر الحركة والانتقال .

ثالثا : أنا من أطعم نفسي بنفسي حيث أفرز مواد مولدة للأوعية في كل مكان أذهب إليه لتساعدني على الاستمرار .

عندما أصل للخلايا السليمة أنافسها على طعامها وهكذا حتى أقتلها جوعا .

أعلم أنني مكروه بالنسبة إليكم و أنني محط أبحاثكم ودراساتكم في محاولة التخلص مني سواء عبر الأشعة أو المواد الكيميائية و غير ذلك .

لكن ما عليكم فهمه أنني أنا هو السهل الممتنع .. لا تصدقوا من يقول لكم أن علاجي بفيتامين أو عشبة وكذلك لا تيأسوا بمصابي .. فضحكة ذلك الطفل الملاك  المصاب بي وإيمانه على اجتيازي قادرة على قتلي مهما بلغت قوتي .

هذا هو السرطان وهذه هي حكايته ..

نتمنى لكم كل الصحة والعافية ..

شاهد أيضاً

سمعتم بالزومبي آكل لحوم البشر .. ماذا عن آكل أدمغة البشر ؟! .. سماح محمد ..

|| Midline-news || – الوسط …  طفيلي لا يتجاوز طوله الـ / 20 ميكرون / …