أهم الأخبار
الرئيسية / سورية / أردوغان يفرج عن تسجيلات الخاشقجي .. ويساوم على الأكراد في العراق وشرق الفرات

أردوغان يفرج عن تسجيلات الخاشقجي .. ويساوم على الأكراد في العراق وشرق الفرات

|| Midline-news || – الوسط ..

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت وجود تسجيلات تتعلق بقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، مشيرا إلى أنه أطلع الرياض وواشنطن وباريس عليها.
وصرّح إردوغان في مؤتمر صحافي متلفز “لقد أعطينا التسجيلات إلى السعودية وأعطيناها إلى واشنطن وإلى الألمان والفرنسيين والبريطانيين”. وأوضحت الرئاسة التركية لاحقاً أنه تمّ الاستماع إلى التسجيلات، لكن لم يتم تقاسم أي وثيقة مكتوبة.
وقال “لقد استمعوا إلى المحادثات التي جرت هنا، إنهم يعلمون”.
الى ذلك “تعهد”أردوغان بما سماه بتطهير شمالي العراق ومنطقة شرق نهر الفرات بسوريا من منظمة “بي كا كا” الإرهابية وأذرعها.
جاء ذلك في كلمة له السبت، خلال برنامج في المجمع الرئاسي، لإحياء الذكرى الـ 80 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.
وقال الرئيس أردوغان: “نمضي قدمًا عبر القضاء على البؤر الإرهابية شمالي العراق، وتدمير جبال قنديل وسنجار على رؤوس الإرهابيين”.
وأضاف: “نرى كيف أن أشقاءنا السوريين يئنّون تحت ظلم منظمة بي كا كا الإرهابية الانفصالية شرق الفرات، وقريبا سنوفر الأمن والطمأنينة للمظلومين في هذه المنطقة أيضا”.
ولفت إلى أن الذين يستخدمون تنظيم “داعش” الإرهابي، بغية إجهاض الخطوات التركية في المنطقة، بدأوا يدركون خطأهم.
واتهم الرئيس التركي، الولايات المتحدة الأمريكية بالنفاق فيما يخص مكافحة “بي كا كا”.
وقال بهذا الصدد: “من يعلنون بي كا كا منظمة إرهابية ويخصصون المكافآت علنًا للقبض على قياداتها، يتعاملون مع الإرهابيين من خلف الستار، ونحن نُدرك ذلك جيدًا”.
والثلاثاء، أعلنت واشنطن رصد مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن مكان وجود أي من: مراد قره يلان (5 ملايين دولار)، وجميل بايق (4 ملايين)، ودوران قالقان (3 ملايين)؛ القياديين في “بي كا كا” الإرهابية.
وأردف أردوغان أن الولايات المتحدة تتوهم خداع أنقرة، عبر الإعلان عن مكافآت للقبض على قيادات “بي كا كا” المتمركزين في العراق، بينما تتعاون القوات الأمريكية مع عناصر المنظمة في سوريا الذين يوجهون أسلحتهم صوب تركيا، وتسيّر دوريات مشتركة معهم.
وأكد أن تركيا تدرك جيدًا ما يجري على أرض الواقع، وتابع: “لطالما قلنا مرارا لهم أن هذه الألعوبة ستفشل، وأن الذين يسيرون مع الإرهابيين سيكونون هم الخاسرون في نهاية المطاف”.
وأضاف: “في الأثناء نحن بدورنا لا نقف مكتوفي الأيدي، لقد حيّدنا 15 إرهابيا في غضون أسبوع”.
وفي شأن منفصل، أعلن أردوغان مقتل 4 جنود أتراك وإصابة نحو 20 آخرين جراء انفجار وقع مساء الجمعة بمستودع للذخيرة في ولاية هكّاري، جنوب شرقي البلاد، قبل أن يعلن في وقت لاحق اليوم ارتفاع الحصيلة إلى 7 قتلى و25 جريحا.
وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت الجمعة، إصابة 25 عسكريا، فضلًا عن استمرار الجهود للوصول إلى 7 آخرين، عقب حادث انفجار ذخيرة سلاح ثقيل أثناء تدريبات، وفق معلومات أولية

شاهد أيضاً

” حساسية ” ادلب تجلب “المعارضة” السورية لطاولة استانة

|| Midline-news || – الوسط … ينوي وفد مايسمى المعارضة السورية إلى “أستانة” حضور الجولة …